صدى تطالب بالإفراج عن الصحفي المنصوري وزملائه وتحمل الحوثيين مسؤولية تدهور صحته

الانباء اونلاين – مأرب

طالبت المنظمة الوطنية للاعلاميين اليمنيين صدى، اليوم الاحد، بالافراج الفوري عن الصحفي توفيق المنصوري  وزملائه الصحفيين المختطفين في سجون المليشيات الحوثية الانقلابية منذ اكثر من خمسة اعوام ونصف ..

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم : أنها تلقت بلاغا عاجلا من أسرة الصحفي توفيق المنصوري تؤكد  تدهور حالته الصحية  وبشكل مريع وغير مسبوق عبرت عن قلها البالغ ازاء  الحالة الصحية للصحفيين المختطفين لدى مليشيات الحوثي الانقلابية

محملة المليشيات ، كامل المسؤلية  عن حياة الصحفي المنصوري وبقية الزملاء المختطفين لديها وتطالب بالإفراج عنهم فورا.

واوضحت ان الحالة الصحية للصحفي توفيق المنصوري هي تعبير عن الحالة الصحية السيئة للغاية لبقية الزملاء المختطفين والتي تتفاقم مع مرور كل ثانية يعيشونها خلف قضبان السجون

معتبرة أن الوضع الصحي السيء للصحفيين الخمسة الذين تم الإفراج عنهم منذ حوالي شهرين ومعاناتهم الصحية بشكل يومي هو دليل واضح على معاناة أكثر ووضع صحي أسوأ يعيشه الصحفيون المختطفون .

وعبرت صدى  عن استنكارها بشدة إصرار جماعة الحوثي على انتهاك القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان التي كفلتها المواثيق الدولية، وتنوه إلى خطورة الوضع الإنساني الذي بات يعاني منه الصحفيون المختطفون خصوصا في ظل الإهمال المتعمد من قبل السجان الحوثي.

مجددة مطالبتها بالإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين دون مماطلات او تأخير ونحذر من تعريض حياة الصحفي المنصوري وبقية الصحفيين للخطر.

ودعت  الصليب الأحمر الدولي للقيام بمهامه الإنسانية في قضية الصحفيين المختطفين للإفراج عنهم والقيام بعلاج الصحفي توفيق المنصوري بشكل عاجل.

وناشدت  النقابات والمنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية إلى تبني قضية الصحفيين المختطفين بشكل خاص والضغط للإفراج عنهم بشكل فوري.مهيبة بكافة المنظمات المجتمع المدني المحلية والنقابات الحقوقية والصحفية ووسائل الإعلام والصحفيين اليمنيين لممارسة ضغط اعلامي أعظم وأقوى للإفراج عن زملائنا الصحفيين المختطفين وتحقيق حريتهم.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: