وزارة حقوق الإنسان تدين قصف المليشيات الحوثية لنادي الاهلي الرياضي بتعز

الانباء اونلاين – عدن

أدانت وزارة حقوق الإنسان، الجريمة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي المدعومة ايرانياً، اليوم السبت، بقصف مدفعي استهدف نادي الاهلي الرياضي بمدينة تعز المحاصرة ،والذي اسفر عن استشهاد الكابتن ناصر الريمي ونجله واصابة طفلين آخرين بجروح وهم يمارسون التمارين الرياضية في ملعب النادي.

واشارت الوزارة في بيان تلقت وكالة الانباء اليمنية(سبأ) نسخة منه، الى ان هذا الإستهداف الهمجي يأتي ضمن قائمة طويلة من الإستهداف الممنهج لمليشيات الحوثية ضد المدنيين بمحافظة تعز مخلفاً سقوط العشرات من الشهداء والجرحى معظمهم من النساء والأطفال.

واكدت الوزارة أن استهداف مليشيا الحوثي للمدنيين والمؤسسات المدنية والمناطق المكتظة بالسكان يعد تصعيداً خطيراً ويمثل انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية، وانتهاكاً سافراً لقواعد القانون الدولي الإنساني، ويقوض جهود السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

مطالبة المجتمع الدولي والمبعوث الأممي الي اليمن ومجلس الأمن والمنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان، الى توثيق هذه الجرائم والتدخل العاجل لوقف جرائم مليشيات الحوثي.

و‏أثارت جريمة استهداف مليشيات الحوثي لملعب نادي الاهلي في مدينة تعز، ادانات واسعة..ودعت منظمات لمحاسبة المليشيات إزاء جرائمها ضد المدنيين، واعتبرت قصفها ملعب نادي الأهلي جريمة حرب تستوجب العقاب.

وأسفر القصف عن مقتل لاعب الطليعة السابق ناصر الريمي ونجله 10سنوات، وإصابة آخرين.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: