الأصبحي : هجوم مطار عدن جريمة قتل جماعي استهدفت الحكومة ومستقبيلها والمسافرين

الانباء اونلاين – الرباط

أكد السفير اليمني لدى المغرب عزالدين الاصبحي” أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي يوم الاربعاء الماضي هي جريمة قتل جماعي استهدفت الحكومة الجديدة وقيادات الدولة وجموع المواطنين الذين احتشدوا لاستبقالها .

جاء ذلك خلال لقاء نظمته السفارة اليمنية في المغرب، عبر الاتصال المرئي لممثلي السلك الدبلوماسي وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية في المغرب وممثلي الإعلام والمنظمات الحقوقية” الحقائق حول الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي.

وقال السفير الاصبحي خلال هذا اللقاء ان الهجوم الارهابي على مطار عدن الدولي قد استهدف حياة رئيس واعضاء حكومة الكفاءات  السياسية وقيادة وأعضاء السلطة المحلية  بمحافظة عدن والجماهير التي كانت في استقبال الحكومة والمسافرين المدنيين الذين كانوا بانتظار رحلاتهم في صالات المطار.

مؤكداً أن هذا الهجوم لم يهدد فقط حياة وأمن أعضاء الحكومة ولكنه يهدد آمال وتطلعات الشعب اليمني لتحقيق الأمن والاستقرار باستهداف حكومته المشكلة بموجب إتفاق الرياض الذي رحب بها اليمنيين وباركها المجتمع الدولي وكل شركاء ومحبي وداعمي السلام كخطوة نحو تحقيق سلام شامل في اليمن”

وقدم السفير الاصبحي، عرضاً توضيحياً حول مسلسل وما حدث في الهجوم عبر عرض فيديوهات مدققة تظهر سير الهجوم الذي يكشف واضحا أيادي مليشيات الحوثي ومنهج عملها..معتبرا أن هذا النهج هو منهج راسخ لدى المليشيات الحوثية الذي اعتمدته منذ نشأتها وظهر جلياً منذ اختطاف مؤسسات الدولة في انقلابها عام 2014 وماتلاها من احداث مدمرة لليمن..

مشيراً الى ان هذا النهج يؤكد رسوخ فكرة الإرهاب لدى الجماعة الحوثية الانقلابية ويعزز القناعات بمدى خطورتها على الساحة اليمنية والامن الإقليمي والدولي.

وأوضح  الاصبحي أن مطار عدن الدولي هو مطار مدني يستخدمه كافة مواطنو الجمهورية اليمنية وان استهدافه يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني وجريمة إرهابية نكراء تتطلب الإدانة والشجب على المستويين الاقليمي والدولي.

وشدد على ضرورة تضافر الجهود الدولية لوقف الإرهاب الذي يمارسه الحوثيين بحق اليمنيين داعيا كافة أعضاء المجتمع الدولي لاتخاذ موقفاً دولياً حاسماً تجاه هذا الإرهاب وإيصال رسالة واضحة للحوثيين بأن العنف واستهداف الأعيان المدنية والأبرياء لا يمكن أن يعكس رغبة جدية وحقيقية للوصول إلى السلام المنشود في اليمن.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: