ميلشيات الحوثى تستخدم مبانى الأمم المتحدة لاستهداف القوات الحكومة في الحديدة

الانباء اونلاين- الحديدة

اتهم رئيس الفريق الحكومي فى لجنة التنسيق وإعادة الانتشار الأممية (آر.سي.سي.) بالحديدة ، ميليشيات الحوثى الانقلابية باستخدام مبانى الأمم المتحدة لاستهداف القوات الحكومية والمدنيين فى الحديدة غرب اليمن.

وقال رئيس الفريق الحكومى فى اللجنة اللواء صغير حمود عزيز أن الميليشيات الانقلابية شنت هجوماً على مواقع القوات الحكومية بالمدفعية والدبابات والعربات المدرعة باستخدام منشآت ومبانى الأمم المتحدة كمنصات مدفعية فى المدينة على مرأى ومسمع من أعضاء لجنة التنسيق وإعادة الانتشار الأممية.

بالإضافة إلى خروقات أخرى للميليشيات بالهجوم على القوات الحكومية فى منطقة المثلث ومدينة الصالح.

وأوضح أن الهجوم الحوثى الاخير على القوات الحكومية الشرعية أسفر عنه استشهاد عشرة أفراد وإصابة عشرين آخرين من تلك القوات الحكومية المتواجدة فى المناطق المحررة.

وطالب بن عزيز من الجنرال مايكل لوليسجارد رئيس لجنة (آر.سي.سي.) بزيارة المناطق المتضررة من قصف عناصر الميليشيات الانقلابية فى المناطق المحررة واتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف الخروقات المتكررة من قبل الانقلابيين فى عموم مناطق محافظة  الحديدة

وأكد أن فريقه طالب – فى أكثر من مرة – البعثة الأممية بتوفير فريق ووسائل مراقبة فعالة للقيام بدورها فى مناطق التماس حتى يتم الانتهاء من عملية إعادة الانتشار، وفق اتفاق ستوكهولم.

مشيراً إلى أن بعثة الأمم المتحدة لا تمتلك الإمكانية والقدرة على مراقبة وقف إطلاق النار فى المحافظة بالكامل، وهو ما يجعل الميليشيات الحوثية تستثمر هذا الغياب بشن هجومها على مواقع القوات الحكومية والمدنيين

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: