المحافظ العرادة يشيد بالنجاحات الأمنية التي حققها منتسبو قوات الأمن الخاصة في مأرب 

الانباء اونلاين – مأرب :

أشاد محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، بالإنجازات والنجاحات الأمنية التي حققها منتسبو قوات الأمن الخاصة في محافظة مأرب .ضبطها للعديد من خلايا التخريب والتهريب المرتبطة بمليشيا الحوثي الانقلابية وإحباط مخططاتها الارهابية

جاء ذلك خلال حضوره اليوم التمرين القتالي المشترك بالذخيرة الحية لمنتسبي قوات الأمن الخاصة المتخرجين من 27 دورة قتالية نفذتها قيادة المعسكر خلال العام الماضي 2020م لوحدات متخصصة في مختلف الفنون القتالية.

واستعرض المقاتلون عرضاً من الفنون القتالية التي تلقوها خلال الدورات التدريبية ومدى قدرتهم على العمل المشترك لمختلف الوحدات المتخصصة في تشكيل قتالي متكامل وأداء المهام بمهارات عالية على الميدان، من تخطيط قتالي على الطاولة الرملية وتنفيذها على أرض المعركة وقتال المدن والمناطق المفتوحة والمناطق الجبلية، واستخدام وحدات القناصة والهندسة العسكرية والعربات ومختلف الأسلحة الثقيلة في الإسناد وفي مقدمتها المدفعية.

وفي التمرين القتالي، نقل المحافظ العرادة، للمقاتلين تحيات القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح.. مشيرا إلى الآمال الكبيرة التي يعلقها عليهم الجميع في تعزيز حالة الأمن والاستقرار في المحافظة وردع كل من تسول له نفسه المساس بالسكينة العامة في المحافظة.

وقال المحافظ العرادة “إن محافظة مأرب أصبحت ملاذاً آمنا للعديد من ابناء محافظات الجمهورية من قيادات وعسكريين وأمنيين وسياسيين ومثقفين ودكاترة وعلماء ومزارعين وتجار ومختلف شرائح المجتمع”..معرباً عن سعادته لما شاهده من أداء مهاراتي وقتالي وعملياتي متقن ومتميز يعكس مدى الجهود التي بذلت في التدريب والتأهيل ومدى القدرات التي اكتسبوها في أداء المهام الميدانية بنجاح كبير.

من جانبه أشار قائد فرع قوات الأمن الخاصة العميد عبدالغني شعلان، الى أن هذا التمرين هو ثمرة 27 دورة قتالية تدريبية نفذت خلال عام كامل..لافتاً إلى أن مجموعة أخرى من المتدربين نفذوا تمرينهم القتالي على أرض الميدان في المعارك الحقيقية بمختلف الجبهات ضد مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، وكبدوا تلك المليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: