رئيس الوزراء يحيي صمود مأرب الأسطوري في وجه المليشيات ومشروعها العنصري

الانباء اونلاين – عدن :

حيا رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الصمود الأسطوري لمحافظة مأرب وقبائلها  وهي تتصدر اليوم المعركة الوطنية في مواجهة مليشيات الحوثي الانقلابية ومشروعها العنصري المدعومة من إيران

وثمن رئيس الوزراء خلال ترأسه، اجتماع مع عدد من محافظي المحافظات،عبر الاتصال المرئي،  اليوم ،التضحيات الجسيمة التي يقدمها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني بإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة للانتصار في هذه المعركة حتى استكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة..

مبيناً أن الوقت حان للعمل على مواجهة التحديات الصعبة، وتظافر الجهود على المستويين المركزي والمحلي لتلبية تطلعات ابناء الشعب اليمني واستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي

وأكد الدكتور معين عبد الملك اهمية الدور المحوري الذي تلعبه السلطات المحلية في هذا الظرف الاستثنائي، وضرورة حشد المزيد من الجهود باتجاه استكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

مبدياً استعداد الحكومة لتقديم الدعم الكامل للسلطات المحلية في اجراءاتها وتقديم كل ما يمكن من اسناد لانجاح جهودها في تطبيع الأوضاع وتحسين الخدمات وبما يتناسب مع خصوصية كل محافظة واحتياجات مواطنيها الملحة..

وأشار رئيس الوزراء الى ان محافظي المحافظات هم عماد بقاء الدولة، والمشاكل التي تراكمت خلال فترات ماضية لن تحل بين عشية وضحاها لكن ذلك لا يعني التخلي بل التركيز على المهم منها وحلها بشكل عاجل، وستكون الحكومة عونا وسندا في ذلك..

مشددا على ضرورة اعداد السلطات المحلية لبرامجها ومشاريعها لهذا العام بما ينسجم مع اهداف عام التعافي الذي تسعى اليه الحكومة.

شارك في الاجتماع وزير الداخلية الفريق إبراهيم حيدان ومحافظي عدن احمد لملس، ومأرب اللواء سلطان العرادة، والمهرة محمد علي ياسر، وابين اللواء ابو بكر حسين، وسقطرى رمزي محروس، والأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة لحج عوض الصلاحي، وامين عام مجلس الوزراء مطيع احمد دماج، ووكيل وزارة الإدارة المحلية لقطاع الموارد المالية عوض مشبح.

وناقش الاجتماع اخر المستجدات على مختلف المستويات، وتكامل الإجراءات المركزية والمحلية لمواجهة التحديات القائمة، في الجوانب العسكرية والأمنية والخدمية، وتعزيز وضبط الإيرادات ومكافحة الفساد.

وأكد المجتمعون دعمهم ومساندتهم بكل الوسائل والاشكال لمعركة مأرب والوطن حتى الانتصار على مشروع الامامه الكهنوتي المتخلف والعنصري.معبرين عن ادانتهم الاقتحام الذي تعرض له منزل محافظ تعز في العاصمة المؤقتة عدن، ونوه بالإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية واهمية تنفيذها بشكل عاجل وكشف ملابسات وتفاصيل هذا العمل المرفوض والمستنكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: