القصيبي”: لا مبرر إنساني لرفع اسم ميليشيا الحوثي من قائمة الإرهاب

الأنباء أونلاين -متابعات:

انتقد مدير عام المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن “مسام” أسامة القصيبي، قرار إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جوزيف جوبايدن، التراجع عن تصنيف مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، كـ”منظمة إرهابية”.

وقال أسامة القصيبي، في تغريدة نشرها على صفحته في موقع تويتر، ” إنه “ليس هناك أي مبرر إنساني لرفع اسم ميليشيا الحوثي من قائمة الإرهاب دون خطوات ملموسة لوقف ممارساتهم ضد الشعب اليمني”.

وأضاف القصيبي، “من يزرع الألغام وسط المناطق المأهولة بالسكان وفي مزارعهم ومدارسهم لا يمكن توصيفه إلا ميليشيا إرهابية حتى وإن كان خارج قوائم الإرهاب الأميركية”.

وفي 19 يناير الماضي، صنفت الولايات المتحدة، مليشيا الحوثي “منظمة إرهابية أجنبية”، وفرضت عقوبات على 3 من قادتها، وهم زعيم المليشيا الإرهابي عبد الملك الحوثي، إلى جانب الإرهابي عبد الخالق الحوثي والإرهابي عبد الله يحيى الحاكم.

إلا أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جوبايدن، قررت التراجع عن هذا التصنيف تحت ذريعة العواقب الإنسانية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: