المليشيات تُصفي أحد قياداتها بعمران وأبناء قبائل القفلة يحتجون

الانباء اونلاين – متابعات

توافد العشرات من أبناء قبائل مديرية القفلة بمحافظة عمران ،اليوم الى مدينة عمران مركز المحافظة ، للإعتصام احتجاجا على مقتل قيادي حوثي من ابناء المديرية في عملية تصفية غامضة في إطار الحركة الحوثية.

وذكرت المصادر ان المحتجين يتهمون ما يسمى جهاز  «الأمن الوقائي التابع للحوثيين»، بالضلوع في عملية تصفية القيادي الحوثي سلطان الوروري بعد نشوب خلافات  بينه وبين بعض قيادات الجهاز .

مبينة أن القيادي الوروري – من ابناء مديرية القفلة التابعة اداريا لمحافظة عمران –  قتل، الأربعاء الماضي ونهبت ممتلكاته الشخصية، وهي سيارة نوع «طقم» وسلاحه الشخصي (كلاشنكوف) و«الجنبية» وعثر على جثته بعد التمثيل بها  بالقرب من إحدى النقاط الحوثية في المديرية القفلة

ورجحت مصادر مقربة من المليشيات الحوثية في محافظة عمران ،أن تكون عملية تصفية القيادي الوروري، تأتي انعكاسا للخلافات الحادة التي ظهرت مؤخرا في صفوف قيادات الانقلابيين في المحافظة .

وأكدت وجود صراع قوي وغير مسبوق لم يظهر الى العلن بعد بين قيادات حوثية من ابناء محافظة عمران مع قيادات حوثية وافدة من محافظات اخرى خاصة من محافظة صعدة  .

مشيرة الى أن الفترة المقبلة ستشهد ،عمليات تصفيات ستطال قيادات حوثية بارزة في إطار الصراع على النفوذ والمال بين أجنحة الحركة الحوثية .

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: