رسالة مهر الفارسية 

كتب/ حسين الصادر

الأطماع الفارسية في اليمن قديمة قدم التاريخ نفسه.
وتحتل اليمن موقع في ذهنية الحاكم الفارسي منذ زمن بعيد.
وفي تاريخ حضارة اليمن القديمة كانت اليمن العربية السعيدة بأمتدادها الجغرافي ند لفارس ومتفوقة عليها.

كانت فارس حاضرة في ذهنية حكام اليمن المتأخرين، بل كانت احد أسباب الفتنة السياسية التي حصلت بين الملوك التبابعة ،حيث كان للفرس دور و لعبة الدسائس الفارسية الدور الأكبر في زوال ملك التبابعة

وبدأ عصر الضعف اليمني، وتسابق الفرس والروم بجيوشهم المباشرة او عبر وكلأء معركة السيطرة على اليمن.
ان عبارة وكالة أنباء مهر الفارسية (لنصومن في مارب ولنفطرن على تمرها) العبارة المعززة بنون التوكيد المكرر لم تاتي من فراغ والأفعال مسبوقة بللام الأمر ومذيلة بنون التوكيد رسالة واضحة .

واذا قلنا اليوم ان معركة مارب هي معركة قومية فهذه هي الحقيقة، غير ان ما يحز في النفس ان النخب اليمنية لم تستوعب بعد. الرسالة المعززة بنون التوكيد المكررة. من طهران.

ولأسباب تختلط فيها الأسطورة والهوس التاريخي تنظر طهران لسقوط مارب كعاصمة عربية خامسة، فهل يعون ذلك قومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: