الحكومة تدين جريمة تصفية مليشيات الحوثي ‏للأسير القاضي عبده الحجري

الانباء أونلاين- عدن:

أدانت الحكومة اليمنية،واستنكرت باشد العبارات ما تعرض له ‏الأسير القاضي عبده الحجري -قاضي التنفيذ في محكمة غرب إب- من تعذيب وحشي ادى الى وفاته في معتقلات مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من ايران بعد اصابته ووقوعه في الأسر بإحدى معارك الجيش الوطني ضد المليشيات الارهابية في منطقة مريس بمحافظة الضالع.

وقال وزير الإعلام معمر الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، ان الجانب الحكومي ضم القاضي الحجري ضمن كشوفات تبادل الأسرى والمختطفين التي افشلتها مليشيات الحوثي الارهابية مؤخرا، قبل أن تتفاجئ اسرته بتسليم جثته وعليها آثار تعذيب وحشي حال دون التعرف عليه.

وأشار إلى أن هذه الجريمة النكراء ترفع عدد الاسرى والمختطفين الذين قضوا تحت التعذيب في معتقلات مليشيا الحوثي الارهابية إلى اكثر من ثلاثمائة وعشرين ضحية.

وطالبت الإرياني، المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الدولي والأمريكي والمنظمات المعنية بحقوق الانسان لإدانة جرائم تعذيب وتصفية الاسرى والمختطفين في معتقلات مليشيات الحوثي الارهابية، والضغط على قيادة المليشيات لاتمام عملية التبادل على قاعدة “الكل مقابل الكل” تنفيذا لاتفاق ستوكهولم”.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: