محكمة حوثية تصدر حكماً بإعدام ناشطة حقوقية وزوجها في صنعاء

الانباء اونلاين – متابعات:

أصدرت مليشيات الحوثي الإنقلابية أمس الثلاثاء، في العاصمة صنعاء حكماً قضى بإعدام ناشطة حقوقية وزوجها وتعزيرهما وصلبهما في ميدان السبعين لمدة ثلاثة أيام .

وحكمت المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة للمليشيات الانقلابية في جلستها المنعقدة امس الثلاثاء في صنعاء بإعدام رئيسة منظمة ‘تمكين المرأة الناشطة الحقوقية والمحامية، زعفران زايد وزوجها فؤاد ثابت المنصوري وفهد العتيبي بتهمة تهريب الطفلة بثينة الريمي الى المملكة العربية السعودية .

معتبرة أن نقل الطفلة بثينة الى المملكة العربية السعودية في  سبتمبر 2017، بأنها محاولة اختطاف بالرغم من عودة الطفلة بثينة الريمي إلى صنعاء، بعد تلقيها الرعاية الصحية الكاملة.

وجاء في منطوق المحكمة الحوثية : يعاقب كلا من فهد العتيبي “سعودي الجنسية” وفؤاد ثابت المنصوري وزعفران محمد زايد بالإعدام حدا وتعزيزا بميدان السبعين والصلب لمدة ثلاثة أيام.

من جهتها عبرت مصادر حقوقية عن إدانتها بأشد عبارات الشجب والتنديد لهذا الحكم الصادر  بحق الناشطة زعفران زايد وزوجها بعد محاكمتها محاكمة هزلية تفتقر لادنى مقتضيات العدالة في محكمة تفتقد لصفة المشروعية القضائية بعد قرار نقل المحكمة الجزائية المتخصصة من العاصمة صنعاء الى مدينة مأرب بموجب قرار مجلس القضاء الاعلى الصادر نهاية شهر ابريل من العام 2018م

معتبرة أن الحكم  الصادر بحق الناشطة زعفران يأتي في إطار الاستهداف الممنهج والمُستمر من قبل المليشيات  لقيادات القطاع النسوي والناشطات الفاعلات في منظمات المجتمع المدني يضاف  الى عشرات الاحكام الماثلة التي أصدرتها المليشيات بحق ناشطات وقيادات نسوية و صحفيين وسياسيين وناشطين حقوقيين على مدى السنوات الماضية.

وسبق أن أصدرت المليشيات الحوثية  حكما مماثل قضى بإعدام الناشطة أسماء العميسي، في وقتٍ لاتزال تواصل اعتقال  ومحاكمة مئات النساء، آخرهن الفنانة انتصار الحمادي.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: