تحالف رصد: مليشيات الحوثي جندت اكثر من 12 الف طفل خلال 7 اعوام

الانباء أونلاين- عدن:

اكد التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان (تحالف رصد) ان مليشيات الحوثي المدعومة ايرانياً، جندت (12054) طفل في عدد من المحافظات خلال الفترة من مايو 2014 وحتى مايو 2021م.

واوضح المدير التنفيذي لتحالف “رصد” مطهر البذيجي في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) ، ان المليشيات الحوثية عملت على تجنيد (12054) طفل بينهم عدد (308) طفلاً مجنداً ينتمون للفئة العمرية مابين 8 الى 11عام، وعدد (4430) طفل ينتمون للفئة العمرية مابين 12 الى 14عام، وعدد (7305) طفل ينتمون للفئة العمرية مابين 15 الى 17 عام.

مشيراً الى ان محافظة عمران كانت أكثر المحافظات عدداً في تجنيد المليشيا للأطفال، حيث سُجل فيها تجنيد (1935) طفلا مجندا تلتها محافظة ذمار بعدد (1861) طفلا مجندا ثم محافظة صنعاء بعدد (1861) طفلاً مجنداً ومحافظة تعز بعدد (1248) طفلاً مجنداً ثم صعدة بعدد (1116) طفلاً مجندا وامانة العاصمة بعدد (1031) طفلاً مجنداً ومحافظة حجة بواقع (803) طفل.

واشار البذيجي، الى ان الفريق الميداني لتحالف رصد، وثق عدد 6729 طفل مجنداً لا يزالون مستمرون بالقتال مع الميليشيا فيما قتل عدد 2450 طفل في العمليات العسكرية وأصيب عدد 498 طفل وتم اسر 790 طفل في الجبهات المختلفة في حين عاد 1004 الى اسرهم ولازال مصير 572 طفل مجهولا حتى اللحظة..مطالباً المليشيات الحوثية بالإيقاف الفوري لعمليات تجنيد الأطفال واشراكهم في العمليات العسكرية وتجنيبهم ويلات الحرب.

ولفت الى ان المليشيات الحوثية عملت منذ مايو 2014م بوتيرة عالية على استقطاب وتجنيد الأطفال واشراكهم في العمليات العسكرية، واستخدمت في سبيل ذلك المدراس والمساجد والمراكز الصيفية ووسائل الاعلام.

كما طالب المدير التنفيذي لتحالف “رصد” منظومة الأمم المتحدة ومكتب المبعوث الاممي، ممارسة مزيداً من الضغط على المليشيا الحوثية وعدم استهدافها للأطفال..مشدداً على ضرورة تطبيق قرار الأمين العام للامم المتحدة بإدراج الميليشيا الحوثية على اللائحة السوداء بإجراءات عملية على ارض الواقع.

وأدرجت الامم المتحدة مليشيات الحوثي الانقلابية على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال في العالم خلال العام 2020م.

وذكرت مصادر إعلامية أن الأمين العام للأمم المتحددة انطونيو غوتيريش قرر إدراج المليشيات الحوثية الارهابية في اليمن وقوات نظام الاسد في سوريا وجيش ميانمار على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال في مناطق النزاعات على مستوى العالم.

وأوضحت المصادر أن الامم المتحدة تحمل المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران المسؤولة عن قتل وتشويه 250 طفلا يمنيا خلال العام المنصرم 2020م معبرة عن قلقها إزاء عدد الأطفال الذين قتلوا وشوهوا جراء استخدام الذخيرة الحية.

وبحسب المصادر فإن التقرير الاممي الاخير عن الانتهاكات المرتكبة بحق الطفولة في العالم استبعد التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن من القائمة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال في مناطق النزاعات.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: