الرئيس هادي:حرق الأطفال لن يؤسس لسلام حقيقي وسنستعيد الجمهورية

الأنباء أونلاين- مأرب :

أكد رئيس الجمهورية المشير الركن عبد ربه منصور هادي، أن دماء الأبرياء التي تسفكها مليشيات الحوثي الارهابية في أحداث متوالية وحرقها للأسر والأطفال بالصواريخ البالستية والطائرات المفخخة لن تؤسس لسلام حقيقي.

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية اجراها الرئيس اليوم مع وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان ومحافظ مأرب كلا على حده لمناقشة مستجدات الأوضاع في الجبهات وترتيب ورص الصفوف والالتزام بالخطط العسكرية لمواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال الرئيس ” سنستعيد الجمهورية بفضل تضحيات وبسالة أبناء اليمن الشرفاء والتفاف اليمنيون حول المشروع الوطني ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني واليمن الاتحادي”.

واضاف “انه في الوقت الذي يعمل المجتمع الدولي وبجهود صادقة من الاشقاء في ايجاد أمل وفرص للسلام تواصل مليشيات الانقلاب تصعيدها وحصدها للأرواح الأمنه والبريئة”.

مؤكدا ان دماء الابرياء في احداث متوالية وحرق الاسر والاطفال بصواريخ ومفخخات المليشيات لن يؤسس لسلام حقيقي بقدر تعميق الجراح والام شعبنا من قبل تلك المليشيات التي دمرت مقدرات الدولة وشرخت النسيج الاجتماعي وهجرت أبنائها.

وأشاد رئيس الجمهورية بصمود ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات والانتصارات التي يحققوها على ميليشيا الحوثي انتصارا للجمهورية والشرعية الدستورية والقضاء على المشروع الإيراني الذي يستهدف اليمن والمنطقة العربية.

وحث على مزيد من اليقظة والتدريب والتأهيل لأبطال الجيش الوطني.. محملا وزير الدفاع ورئيس الأركان ومحافظ مارب نقل تحياته لضباط وصف وجنود الجيش والمقاومة الشعبية

من جانبه قال وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان ومحافظ مأرب أن الجيش مستعد لتنفيذ المهام الموكلة إليه، وأن منتسبي القوات المسلحة يتمتعون بروح معنوية عالية.

وأكدوا جاهزية الجيش الوطني لاستعادة الجمهورية ومؤسسات الدولة وتخليص اليمن من مليشيات الحوثي الإرهابية وإعادة اليمن فاعلة في محيطها العربي والإقليمي.

مشيرين الى وقوف الجميع صفا واحدا خلف قيادته الحكيمة ومشروعها الوطني الجامع ومواجهة المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: