صحفيون يطلعون سفير فرنسا على تفاصيل تجربتهم القاسية في سجون الحوثي

الانباء اونلاين – متابعات :

أطلع صحفيون أفرج عنهم مؤخرا من سجون مليشيات الحوثي الانقلابية ،  السفير الفرنسي لدى بلادنا جان ماري، اليوم ، على تفاصيل تجربتهم القاسية التي عاشوها في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية ، وما تعرضوا له من جرائم  وانتهاكات مروعة طوال فترة اختطافهم  على مدى خمس سنوات ونصف.

وتحدث الصحفيون مع السفير ماري عبر منصة التواصل المرئي (زوم)  عن ما يتعرض له آلاف المختطفين المدنيين في سجون مليشيات الحوثي من تعذيب نفسي وجسدي بشع وعن معاناتهم المتواصلة جراء حرمانهم من ابسط حقوقهم الانسانية في تلك السجون والمعتقلات.

وشددوا على ضرورة ممارسة الضغط على ميليشيات الحوثي الانقلابية للإفراج الفوري وغير المشروط عن زملائهم الصحفيين الاربعة الذين لايزالو مختطفين لدى المليشيات  بعيدا عن أي صفقات أو حسابات سياسية.

داعين  المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته الاخلاقية والانسانية تجاه الصحفيين الاربعة التي ترفض المليشيات الانقلابية حتى هذه اللحظة الافراج عنهم  بعد أن أصدرت بحقهم احكاماً بالاعدام في محاكمة هزلية وغير شرعية تفتقر لابسط مقومات العدالة والعمل على محاسبة كافة منتهكي حرية الصحافة في اليمن وملاحقتهم عبر المحاكم الدولية لضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

من جانبه دعا السفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري كافة الاطراف الى  إحترام حقوق الانسان ووقف كافة اشكال الانتهاكات التي تطال الصحافة و تستهدف حرية الرأي التعبير  والانخراط في مفاوضات ساسية شاملة وإعادة بناء الدولة اليمنية الحديثة التي تستوعب كل اليمنيين وتخدم جميع مواطنيها .

مؤكدا موقف حكومة بلاده الداعم لوقف إطلاق النار الكامل الشامل في اليمن ومساندة كافة الجهود الدولية الرامية  لحل الازمة اليمنية عبر المفاوضات باعتبار أن “الحل السياسي هو الخيار الأمثل لوقف معاناة اليمنيين “.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: