5 مليون دولار لمن يدلى بأي معلومات عن قيادي في القاعدة متواجد في اليمن (تعرف عليه)

الانباء اونلاين – متابعات

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس ، عن تخصيص مكافأة مالية تصل إلى 5 ملايين دولار لمن يدلى بأي معلومات عن قيادي بارز في تنظيم القاعدة، في شبه الجزيرة العربية مصري الجنسية ومتواجد في اليمن.

وقالت الوزارة في تغريدة نشرها حساب “مكافآت من أجل العدالة” : يعرض برنامج مكافآت من أجل العدالة مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار لمن يدلي بأي معلومات عن العضو المؤسس لقيادة تنظيم القاعدة بشبه الجزيرة العربية، الإرهابي إبراهيم البنا  الذي ترك بلده مصر ليعيث خرابا في اليمن وأهله”.

مبينة إن الإرهابي البنا المكنى بابي أيمن المصري هو من اكثر قيادات تنظيم القاعدة في اليمن التزاما بالصمت وغيابا عن الواجهة ويعمل كأجير مطيع لقادة تنظيمه المتمركزون في إيران

واوضحت أن البنا المولود في  مصر عام 1965،شغل منصب رئيس الأمن للتنظيم وهو مؤسس مخابرات القاعدة، المسؤولة الأولى عن عديد من العمليات الإرهابية في اليمن وأمريكا، بدءً من تفجير المدمرة كول، مروراً باستهداف السفارة الأمريكية بصنعاء عام 2008، ووصولا إلى عملية القاعدة العسكرية في ولاية فلوريدا الأمريكية.

لافتة الى ان البنا شغل  ايضا منصب مسئول الجناح الإعلامي لما يسمى بتنظيم “القاعدة في جزيرة العرب”. إذ يعد البنا أهم مؤسس لفرع “القاعدة” بالجزيرة العربية واليمن.

وأضافت : ظل إبراهيم البنا، المفتاح لمرور أعضاء تنظيم “القاعدة”، من جميع المناطق التي جهزوا فيها إلى أهدافهم النهائية حيث يمتلك قدرات على تزوير الوثائق والأوراق الرسمية، وساهمت عمليات التزوير التي نفذهافي عدم قدرة الاستخبارات الأمريكية والأوربية والعربية على كشف أفراد القاعدة وتعقبهم.

وبحسب الخارجية الامريكية فإن البنا الحاصل على ليسانس شريعة وقانون من جامعة الأزهر- قد غادر مصر عام 1993، هرباً من ملاحقة الشرطة المصرية لأعضاء تنظيم “الجهاد الإسلامي” و”طلائع الفتح” عام 1992 لينتقل إلى اليمن، ويلتحق بتنظيم “القاعدة”، بعد تأسيسه على يد زعيمه أسامة بن لادن.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية، قد اعلنت في أكتوبر 2011 عن مقتل إبراهيم البنا مع 6 آخرين، وأكدت الحكومة اليمنية ذلك. قبل أن تتراجع الادارة الأمريكية عن خبر مقتله. وتدرجه كإرهابي عالمي.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: