الإرياني: البيان المنسوب للقاعدة عن معارك البيضاء “فبركة حوثية” لذر الرماد في العيون

الانباء اونلاين – متابعات

وصف وزير الإعلام معمر الإرياني، البيان المنسوب للقاعدة بشأن معارك البيضاء بأنها  فبركات وأكاذيب حوثية تروج لها المليشيات الانقلابية المدعومة من إيران لاخفاء علاقتها بالتنظيمات الارهابية ولذر  الرماد في العيون”.

وأوضح الوزير الإرياني في بيان صحافي مساء اليوم الأحد إن” الفبركات الحوثية هي محاولة بائسة للتغطية على التخادم والتنسيق الميداني بين ميليشيات الحوثي وتنظيمي القاعدة وداعش، برعاية إيرانية والتي تكشفت تفاصيلها منذ الانقلاب”.

لافتا إلى أن ميليشيات الحوثي تحاول وصم كل من يقف ضدها من اليمنيين بتهم الانتماء للقاعدة وداعش، مؤكداً أن الواقع هو أن ميليشيا الحوثي، ومنذ احتلالها العاصمة صنعاء واستيلائها على مؤسسات الدولة والأجهزة الأمنية، قامت ببناء علاقة وثيقة مع التنظيمات الإرهابية، واتسمت العلاقة بين الطرفين بالتعاون والتخادم في مختلف المجالات.

وأكد الإرياني أن ميليشيات الحوثي قامت بالإفراج عن 252 سجيناً إرهابياً في سجون جهازي الأمن السياسي والأمن القومي، ووفرت ملاذا آمنا لأفراد التنظيمات الإرهابية، ومكنتهم من تشييد وتحصين مواقعهم في عمق مناطق سيطرتها، ولم تدخل معهم في أي مواجهات.

وأضاف: “بل تم تنسيق العمليات القتالية بين الطرفين لمواجهة الجيش الوطني والمقاومة‏ الشعبية”.

مشيرا إلى عقد تفاهمات ميدانية بين الحوثيين والتنظيمات الإرهابية في أكثر من جبهة للانسحاب من مناطق وتسليمها للحوثيين، وتبادل الأدوار الإجرامية المهددة لأمن واستقرار ووحدة اليمن ومحيطها العربي والإقليمي، وخطوط الملاحة الدولية. وقال الإرياني إن ذلك جاء كـ”امتداد” لعلاقة الطرفين المشتركة بالنظام الإيراني.

وطالب وزير الإعلام المجتمع الدولي بالقيام بمسؤولياته في وقف الإرهاب الذي تمارسه مليشيات الحوثي بحق اليمنيين، ودعم جهود الحكومة الشرعية لحسم معركتها ضد الانقلاب، ومواجهة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله.

وكانت مليشيات الحوثي أقدمت على تزوير بياناً منسوباً لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، تزعم فيه مشاركة عناصر التنظيم في معارك الزاهر والصومعة ضد الحوثيين

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: