البركاني :  كان القاضي العمراني من أشهر علماء اليمن المعاصرين ومثالًا للوسطية والإعتدال

الانباء اونلاين – متابعات

بعث رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، اليوم، برقية عزاء ومواساة، بوفاة مفتي الديار اليمنية القاضي العلامة محمد بن إسماعيل العمراني، الذي وافاه الأجل اليوم الاثنين بعد حياة حافلة بالعطاء وخدمة الدين والوطن..

وقال البركاني في برقية العزاء التي بعث بها إلى أبناء القاضي العمراني: كان فقيد اليمن الكبير الفقيه والعلامة المجتهد القاضي  محمد بن إسماعيل العمراني  واحدًا من القلائل في تاريخ اليمن العلمي والثقافي منذ الإمام الشوكاني ومن تبعوه من رموز اليمن المعرفية والعلمية أمثال الشيخ البيحاني وغيره من جهابذة العلماء، وعُرف مثالًا للوسطية والإعتدال في نشاطه المتعدد، صاحب الهمة الوطنية العالية، محبًا للعلم والمتعلمين.

وأضاف  “برحيل القاضي العمراني يكون الوطن قد خسر علمًا من أعلامه الكبار وواحدًا من أشهر علماء اليمن المعاصرين، ومرجعية علمية معتبرة، أثرت بصورة فاعلة في رفد الحياة الدينية، بالإسهامات الفقهية العديدة، التي ذاع من خلالها صيته وانتشر علمه، واتسع تدريسه، حتى صار معروفًا بين أقطار المسلمين وفي أصقاع الأرض، وكان له دور بارز في الحياة القضائية، والبرلمانية، والاجتماعية والثقافية، عبر مختلف الأدوار التي قام بها والمناصب والمهام التي تولاها أثناء فترة حياته الطويلة”.

وعبر رئيس مجلس النواب، عن أصدق التعازي والمواساة لاولاد الفقيد واسرته ومحبيه وكل ابناء الشعب اليمني  برحيل هذا العالم الجليل والفقيه الورع والقاضي العادل..سائلاً الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: