الأمم المتحدة تحذر من تفاقم أزمة الجوع في اليمن وتكشف عن الأسباب

الانباء اونلاين – متابعات :

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة ،من تفاقم أزمة الجوع في اليمن جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية” في عموم محافظات البلاد بعد الانهيار الغير مسبوق للريال اليمني أمام العملات الاجنبية .

وذكر برنامج الأغذية في بيان مقتضب صدر عن مكتبه في اليمن أمس، إنه “قام بزيادة مبلغ المساعدة النقدية منذ بداية يوليو/ تموز الجاري، ليساعد ذلك الأسر على مواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية”.

وأضاف: “في الأشهر الخمسة الماضية وحدها، ارتفعت أسعار المواد الغذائية بشكل سريع، وشهدت محافظات مأرب (وسط) وصعدة (شمال غرب) والضالع ولحج وإب (جنوب غرب) وعدن (جنوب) معدلا أعلى في زيادة الأسعار”.

وأوضح البرنامج في بيانه أنه “من الصعب مواكبة مثل هذه الزيادة السريعة في الأسعار التي تهدد بتفاقم أزمة الجوع الحرجة الحالية” وأكد أن “ملايين اليمنيين لا يستطيعون تحمل تكلفة ما يكفي من الغذاء للحصول عليه طوال اليوم”.

مشيراً إلى أن اليمن “لم يشهد  مثل هذه الزيادة السريعة في أسعار المواد الغذائية منذ أواخر 2018، عندما كانت البلاد على شفا المجاعة”.

وخلال الثلاثة الايام، شهد الريال اليمني تراجعا قياسيا في سعره أمام الدولار للمرة الأولى في تاريخه في كل المحافظات المحررة الواقعة تحت سيطرة الحكومة  وسط موجة سخط عارمة في عموم.

وتخطى الريال اليمني حاجز  ألف أمام الدولار بعد أن كان سعره قبل الحرب (مطلع 2015) لا يتجاوز 215 ريالا؛ للدولار الواحد

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: