وقفة احتجاجية بمأرب تندد بأحكام الإعدام بحق 30 مختطفا في سجون المليشيات بصنعاء

الانباء اونلاين – مأرب

نظمت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة مأرب، اليوم وقفة احتجاجية بمشاركة عدد من منظمات المجتمع المدني صباح للتنديد بحكم الإعدام الصادر من جماعة الحوثي المسلحة بحق 30 مختطفا في سجون المليشيات في صنعاء.

واستنكرت الوقفة بأشد العبارات قرارات الإعدام المخالفة للقوانين والمواثيق الإنسانية الصادرة بحق 30 مختطفا مدنيا من بينهم أكاديميين وطلاب، تم اخفائهم وتعذيبهم نفسيا وجسديا وإجبارهم على اعترافات تحت التعذيب.

وحملت الوقفة في بيان مشترك صدر عن منظمات المجتمع المدني الأمم المتحدة المسؤولية الناتجة عن التهاون عن تطبيق قرارات مجلس الأمن وتنفيذ اتفاق السويد، كما حمل البيان المبعوث الأممي “مارتن غريفتش” المسؤولية الكاملة عن تداعيات حكم الإعدام الذي يقيض جهود السلام.

ودعت منظمات المجتمع المدني السلطة الشرعية لتحمل مسؤليتهم في حماية المواطنين وتفعيل الدبلوماسية اليمنية في العالم لايقاف قرارات الإعدام السياسية.

وطالبت الوقفة مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان الى اتخاذ اجراءات عملية عاجلة لايقاف قرار الإعدام، داعية المبعوث الاممي غريفتش إلى اتخاذ خطوات إجرائية لإيقاف مهزلة قرارت الإعدام السياسية وحفظ حقوق المختطفين الذين شملهم اتفاق السويد.

وأكدت المنظمات انها ستتخذ خطوات عملية داخلية وخارجية ضد حكم الإعدام ومارافقه من انتهاكات بحق المختطفين وذويهم، وحملت جماعة الحوثي المسلحة مسؤولية حياة وحرية الـ 30 مختطفا مدنيا.

وعقب انتهاء  الوقفة التقت قيادة رابطة امهات المختطفين  و منظمة (رقيب) وممثلين عن منظمات المجتمع المدني بمدينة مأرب بمدير مكتب الهجرة الدولية بالمحافظة جرى خلال اللقاء مناقشة ما يعانيه المختطفين والمخفيين قسراً وقرار الإعدام.

وفي اللقاء  أبدى مدير مكتب الهجرة الدولية تضامنه مع المختطفين في سجون المليشيات الحوثية الانقلابية في جميع المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيات

واكد استعداه للتفاعل مع قضية المختطفين الذين صدر بحكهم احكاما بالاعدام  ووعد برفع تقرير مفصل عن هذه القضية  الى الجهات المسؤولة في الأمم المتحدة.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: