مليشيات الحوثي تفرج عن معتقل في أحد سجونها في ذمار جثة هامدة

بعد عام ونصف من اعتقاله

الأنباء أونلاين – ذمار:

سلمت مليشيات الحوثي الإرهابية في محافظة ذمار أمس جثمان المواطن محسن القاضي لأسرته بعد أن قامت بتصفيته في أحد سجونها في المحافظة في ظروف عامضة.

وقالت مصادر محلية مقربة من أسرة القاضي أن مليشيات الحوثي تواصلت قبل يومين مع اسرة الضحية وأبلغتها بوجود جثة إبنها في ثلاجة هيئة مستشفى ذمار العام وطلبت منها القدوم لاستلامها دون ان توضح أسباب وظروف وملابسات وفاته

وأضافت المصادر أن المليشات كانت قد اعتقلت القاضي، من منزله في حي “عزان” جنوبي مدينة ذمار قبل عام ونصف ثم أخفته في أحد سجونها السرية دون الكشف عن مصيره نهائيا حتى أعلمت أسرته بخبر وفاته.

مشيرة إلى أن القاضي (36 عاماً) من أبناء قرية الآخار عزلة جبل اسحاق بمديرية المنار غرب محافظة ذمار وهو أب لثلاثة أطفال ولم يعرف عنه مزاولة أي نشاط سياسي أو الإنتماء إلى حزب أو جماعة وإنما كان مجرد عامل بسيط يعمل في مجال البناء طوال حياته.

من جهتهم تحدث ناشطون في محافظة ذمار عن أسباب وفاة المعتقل القاضي وأكدوا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة تحت التعذيب في أحد السجون السرية للمليشيات في المحافظة بعد عام ونصف من اعتقاله.

مشيرين إلى أن القاضي هو تاسع ضحية من أبناء المحافظة قضى تحت التعذيب الوحشي الممنهج في سجون المليشات منذ سيطرتها على المحافظة نهاية العام 2014م.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: