وزير التخطيط: أكثر من ثلث المنح الدولية المقدمة لليمن تصرف كنفقات للمنظمات 

الانباء اونلاين – متابعات:

أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي، الدكتور واعد باذيب، اليوم  أن أكثر من ثلث المبالغ المالية والمنح الدولية التي تحصل عليها اليمن لتمويل المشاريع الانسانية تصرف كنفقات ومصاريف إدارية  للمنظمات الدولية وطواقمها

وقال الوزير باذيب في حوار أجرته معه صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية اليوم : أن وزارته عازمة على اتخاذ إجراءات شاملة لتصحيح العمل الإنساني والإغاثي، والرقابة على عمل المنظمات الدولية العاملة في اليمن وتقييم أدائها

وأوضح إن المنظمات الدولية ترفض تقديم كشف حسابات لأدائها خلال السنوات الماضية ..مشددا على ضرورة انتهاج تلك المنظمات لمبدأ الشراكة والشفافية والاستقلالية واللامركزية في عملها وفي توزيع المساعدات الإغاثية المنقذة للحياة وربطها بالجانب التنموي»

وأضاف : تسعى الحكومة  مع المانحين للبحث عن بدائل وايجاد آلية عمل جديدة لتنظيم العمل الانساني والاغاثي في اليمن وإشراك المؤسسات والمنظمات المحلية والوطنية المشهود لها بالنزاهة والاستقلالية في تنفيذ المشاريع الانسانية بهدف تخفيف النفقات الادارية الكبيرة التي تصرفها المنظمات الدولية .

مشيرا الى ان الحكومة تعمل على استعادة ثقة المانحين ليتم التعامل معها مباشرة بدلاً من الأطراف الثالثة بسبب وضع الصراع أو عبر المنظمات الدولية للتنفيذ.

وحذر وزير التخطيط  من أن وضع الأمن الغذائي في اليمن «يتفاقم بسبب استمرار الاعتداءات وعدم رضوخ جماعة الحوثي لوقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة المفاوضات، إلى جانب الآثار المتعلقة بجائحة (كورونا) والفيضانات وتفشي الجراد الصحراوي والانهيار الاقتصادي وانخفاض المساعدات الإنسانية».

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: