لجنة الصليب الأحمر قلقة من تفاقم أزمة سوء التغذية في اليمن

الانباء اونلاين – متابعات:

أعربت بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، اليوم الجمعة، عن قلقها البالغ من تفاقم ازمة سوء التغذية في اليمن، خلال العام الجاري 2021م

وقالت رئيسة بعثة الصليب الأحمر في اليمن كاترينا ريتز، في تغريدة نشرها الحساب الرسمي للبعثة في موقع “تويتر” اليوم: “نشعر بقلق بالغ إزاء ارتفاع حالات سوء التغذية في اليمن؛ خاصة لدى الأطفال، في ظل استمرار الصراع في عدة محافظات في البلاد.

مؤكدة أن نحو 3.2 مليون طفل وامرأة يعانون من سوء التغذية الوخيم في اليمن فيما توقعت أن يعاني أكثر من 2.2 مليون طفل آخرين من سوء التغذية الحاد هذا العام.

وأوضحت المسؤولة الدولية أن حوالي 20 مليون يمني لا يستطيعون الحصول على ما يكفي من الغذاء في اليمن ، في ظل استمرار الصراع الطويل والانهيار الاقتصادي وارتفاع أسعار المواد الغذائية والنظام الصحي المتضرر”.

وجددت التزام الصليب الاحمر بتكثيف جهوده لمواجهة هذه الكارثة التي تلوح في الأفق” ووصفت الوضع الانساني في اليمن بالكارثة ومحزن للغاية”

مشيرة الى أن النازحين هم الفئة الاكثر عرضة لخطر سوء التغذية في اليمن بعد أن فقدوا منازلهم وسبل عيشهم في هذا الصراع الطويل والمستمر منذ ستة أعوام مما زاد الأمور سوءاً في عموم محافظات البلاد

وكان البنك الدولي، قد كشف يوم الثلاثاء الماضي أن نحو 70 بالمئة من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة يواجهون خطر المجاعة في بلد يُعد بالفعل من بين أكثر بلدان العالم معاناة من انعدام الأمن الغذائي.

وأوضح البنك في تقرير سابق له، إن الصراع الدائر في اليمن خلّف ما لا يقل عن 24.1 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، بينهم 12.3 مليون طفل و3.7 ملايين نازح داخليا.

مؤكدا أن الصراع دمر الاقتصاد اليمني، وانخفض إجمالي الناتج المحلي بمقدار النصف منذ 2015، ما وضع أكثر من 80 بالمئة من إجمالي السكان تحت خط الفقر.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: