الإرياني: ما عجزت ‎مليشيات الحوثي عن تحقيقه في مأرب بالحرب لن تنتزعه بالمراوغات

الانباء اونلاين – متابعات:

‏أكد وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني “ان شروط مليشيات الحوثي الانقلابية لوقف عدوانها البربري على محافظة مأرب واستهدافها الممنهج للمدنيين هي تكرار لنقاط اعلنها المدعو مهدي المشاط قبل تصعيدها العسكري الواسع نهاية العام الماضي”.

وقال الوزير الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) ” ان النقاط التي نشرتها المليشيات الانقلابية المدعومة من ايران في 21 سبتمبر 2020م رفضت في حينه  من قبل السلطة المحلية ومشائخ وقبائل وابناء محافظة مأرب وكل الشرفاء في اليمن”‏.

وأوضح ان تلك النقاط التي رفضت في أوج حشد مليشيات الحوثي لعناصرها وسلاحها الثقيل نحو مأرب، لن تمر الان وقد دفن الجيش والمقاومة وقبائل مأرب الابطال عدتها وعتادها في جبال وصحاري وسهول ووديان المحافظة ومرغوا أنفها في التراب.

وأكد ان ما فشلت المليشيات الانقلابية عن تحقيقه عبر الحرب لن تنتزعه اليوم بألاعيب ومراوغات سياسية‏.

معتبرا، ان اطروحات المليشيات تؤكد بعدها الكامل عن طريق ونهج السلام ومتطلباته، ومحاولاتها تجزأة الأزمة والحل، بما يتلاءم مع مخططاتها العسكرية على الارض، ورفضها للسلام الحقيقي الذي ينهي الحرب في كامل اليمن ويضع حدا للماساة الانسانية، ويمنح كل اليمنيين حقهم في الحياة بشكل طبيعي‏.

وطالب وزير الاعلام من المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي بممارسة ضغط حقيقي على المليشيات الحوثية واجبارها للانصياع لجهود ودعوات التهدئة ووقف إطلاق النار، واحلال السلام الشامل والعادل والمستدام وفق المرجعيات الثلاث، والذي ينهي مأساة الحرب ويؤسس للمستقبل الذي يستحقه اليمنيين.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: