مناشدات عاجلة لإنقاذ حياة أكثر من 11 الف طفل في 3 مديريات يحاصرها الحوثيون في حجة

الانباء اونلاين – متابعات

أطلقت السلطات الصحية في ثلاث مديريات محاصرة في محافظة حجة ، اليوم نداءات استغاثة عاجلة لانقاذ حياة أكثر من 11 الف طفل وتفادي وقوع كارثة صحية وشكية في تلك المديريات التي تحاصرها مليشيات الحوثي الانقلابية منذ تحريرها من سيطرتها قبل ثلاثة أعوام.

مؤكدة أن نحو 11350طفلاً في مديريات حيران وميدي وجزء كبير من مديرية عبس التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية شمال محافظة حجة لم يطعموا بقاحات ضد الأمراض التي يمكن الوقاية منها منذ أكثر من ثلاث سنوات مما ينذر بكارثة صحية وشيكة وفق ما ذكرت صحيفة ذا ستايتس مان.

ونقلت وكالة أنباء شينخوا، الصينية عن مدير مكتب الصحة في مديرية حيران، طارق مسواك هيبة قوله :  إن “حوالي 2450 طفلاً سنهم أصغر من عام واحد و 8900 طفل دون سن الخامسة في المديريات الشمالية لمحافظة حجة التي تسيطر عليها الحكومة لم يتلقوا أي نوع من اللقاحات الاساسية والروتينية ،لأكثر من ثلاث سنوات.

مبينا بأن التطعيم ضد شلل الأطفال هو من بين أكثر التطعيمات التي يحتاجها الأطفال في هذه المديريات ، بالإضافة إلى التطعيمات ضد الدفتيريا والحصبة والتهاب الكبد B والسعال الديكي والحصبة الألمانية”

وحذر الدكتور هيبة من إن نقص تلك التطعيمات الضرورية  قد تؤدي الى إصابة الاطفال بأمراض خطيرة أو عجز دائم ، مؤكدا أن الخطر لايتهدد الاطفال وحسب وانما هناك “العديد من الأمهات الحوامل المعرضات للخطر عدم تلقي الرعاية الصحية بسبب نقص الأدوية وفرق التطعيم”..

وناشد مدير مكتب الصحة في مديرية حيران المنظمات الإنسانية الدولية العاملة في اليمن التنسيق مع وزارة الصحة لتسليم هذه اللقاحات بشكل عاجل إلى هذه المديريات المحاصرة…مشيراً الى إن نحو 300 مريض أغلبهم من الأطفال والنساء يزورون المراكز الصحية في هذه المديريات ،بشكل يومي بحثاً عن الخدمات الصحية الاولية وفي مقدمتها اللقاحات دون أن يحصلوا عليها .

وقدرت منظمة اليونيسف في تقريرها الصادر في شهر يونيو الماضي أن طفلاً يموت كل 10 دقائق في اليمن بسبب أمراض يمكن الوقاية منها باللقاحات.

وبحسب مسؤول صحي في المنطقة فإن الأسباب الرئيسية لانتشار الاوبئة والأمراض في هذه المديريات يرجع الى تلوث المياه وسوء التغذية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: