اليونسيف تنفي مشاركتها في إنتاج و طباعة مناهج حوثية طائفية

الانباء اونلاين – متابعات:

نفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” اليوم الخميس، مشاركتها في إنتاج أو طباعة كتب مدرسية طائفية طبعتها المليشيات الحوثية الانقلابية ووزعتها مؤخرا على جميع المدارس في مناطق سيطرتها

وقالت المنظمة الأممية في تغريدة نشرتها اليوم على حسابها في موقع تويتر “لا تشارك اليونيسف في إنتاج أو توزيع الكتب المدرسية في ‎اليمن”.مبينة أن اليونيسف موجودة على الأرض لتقدم الاستجابة في الخطوط الأمامية للأطفال الأكثر ضعفاً في جميع أنحاء اليمن”.

وأضافت: “نحن نؤمن بشدة بوجوب ألا يخضع التعليم للاستخدام السياسي أو الطائفي، ويجب أن يظل التعليم أولوية لضمان مستقبل الأطفال ورفاههم”.

مشيرة الى أن أطفال اليمن يواجهون “تحديات هائلة تؤثر على حقوقهم الأساسية في الصحة والتغذية والتعليم والحماية، ويجب أن تستمر الجهود لمساعدتهم على الحصول على هذه الحقوق”.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً جديدة لكتاب التربية الوطنية للصف الثامن الأساسي، ظهر في غلافه صورة غلافه القيادي الحوثي حسن الملصي، الذي قتل في جبهة الحدود، إضافة إلى شخصين آخرين يحملان صواريخ موجهة.

وسط اتهامات وجهت للمنظمة الدولية بدعم وتمويل طباعة الكتاب المدرسي التابع الحوثيين الذي تضمن مضامين طائفية وعنصرية.

وبحسب الناشطين فإن مليشيات الحوثي الإنقلابية، مستمرة في تجريف التعليم ونشر الإرهاب عبر المناهج الدراسية، لاستهداف الطلبة، لا سيما طلاب المرحلة الابتدائية والأساسية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: