منظمة دولية : 3 مليون طفل يمني غير قادرين على الالتحاق بالتعليم هذا العام

الانباء اونلاين – متابعات:

كشفت بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن إن نحو ثلاثة مليون طفل في اليمن غير قادرين على الالتحاق بالتعليم خلال العام الدراسي الجديد بسبب استمرار الصراع في البلاد.

وقالت رئيسة بعثة الصليب الاحمر في اليمن، كاترينا ريتز ، في تغريدة نشرتها أمس على حسابها الرسمي في موقع تويتر “دعونا لا ننسى أن الصراع دمر مئات المدارس، وجعل حوالي 3 ملايين طفل غير قادرين على الالتحاق بالتعليم هذا العام”

مؤكدة إن الأطفال اليميين يحتاجون مثل باقي أطفال العالم إلى مواصلة تعليمهم و العودة إلى مدارسهم،مع بداية العام الدراسي الجديد في اليمن الذي أنطلق الاسبوع الماضي

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) قد كشفت قبل أيام، إن  نحو8.1 ملايين طفل يمني بحاجة إلى مساعدة تعليمية طارئة ، بالتزامن مع انطلاق العام الدراسي الجديد في عموم محافظات البلاد.

وحذرت يونيسف في تقريرها الاخير عن التعليم في اليمن من ارتفاع عدد الأطفال المعرضين لخطر تعطل العملية التعليمية في اليمن  إلى نحو 6 ملايين طفل في عموم محافظات البلاد

مبينة أن أكثر من مليوني طفل يمني في سن التعليم منقطعين حاليا عن الدراسة وأن نحو ثلثي المعلمين في اليمن – أي ما يزيد عن 170,000 معلم – لم يتقاضوا رواتبهم بصفة منتظمة منذ أربع سنوات.

وذكرت المنظمة الأممية في تقريرها الأخير الذي حمل عنوان “عندما يتعرقل التعليم: تأثير النزاع على تعليم الأطفال في اليمن” أن عدد الأطفال المنقطعين عن الدراسة في الوقت الراهن قد تجاوز مليوني طفل من البنين والبنات ممن هم في سن التعليم، حيث يتسبب الفقر والنزاع وانعدام الفرص في توقفهم عن الدراسة. يعادل هذا الرقم ضعف عدد الأطفال المنقطعين عن الدراسة عام 2015 عندما بدأ النزاع.

مستعرضة أهم المخاطر والتحديات التي يواجهها أطفال اليمن حال انقطاعهم عن الدراسة، وأبرز الإجراءات العاجلة اللازم اتخاذها لحمايتهم.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: