قبيلة مراد ترد على الحوثيين وتعلن موقفها من “مبادرة مأرب” (نص البيان)

الانباء اونلاين – مأرب:

أصدرت قبيلة مراد المأربية، اليوم، بيانا شديد اللهجة يعبر عن موقف القبيلة الموحد مما تسمى بـ “مبادرة مأرب”  في أول رد منها على مليشيات الحوثي الانقلابية التي تقدمت بهذه المبادرة وسلمتها للوفد العماني اثناء زيارته الاخيرة الى صنعاء بشأن وقف اطلاق النار في محافظة مأرب.

ونشر الشيخ عبدالحق القبلي – أحد مشائخ قبيلة مراد، بيان قبيلته في منشور على صفحته في موقع فيسبوك اليوم ويعيد موقع الانباء اونلاين نشر نص البيان كما ورد:

وقفت قبيلة مراد على مبادرة الحوثي التي سلمها مؤخرا للوفد العماني في صنعاء والتي اسماها “مبادرة مارب”ونحن نرى ان المبادرة ليست سوى مناورة سياسية وتسويق اعلامي ولاوجود لنية من اجل سلام حقيقي وايقاف للحرب ، فمثل هكذا بنود تعسفيه وغير منطقية وهي دليل على انها تحمل في باطنها اعلان حرب جديدة على مارب وقبائلها.

فالتضحيات الكبيرة التي قدمت من اجل الدفاع عن مارب والجمهورية واستعادة الدولة لايمكن المساومة عليها بمبادرات غير منصفة وغير واقعية ، فمشكلتنا مع الحوثي انه انقلب على الدولة بقوة السلاح ، ورفض الاجماع اليمني في مؤتمر الحوار الوطني ، متجاوزا كل القوانين والاعراف.

وبالتالي فإن المناورات السياسية المخادعة لن تأتي بسلام فالحوثي رفض كل المبادرات السابقة لإيقاف الحرب وهو من خرق كل الاتفاقيات والهدن السابقة.

وعليه فإن قبيلة مراد تؤكد على التالي :-

– موقف مارب وقبائلها من موقف ابطال الجمهورية واحرارها ويجب العودة للمرجعيات الثلاث ان اراد الحوثي سلام حقيقي

– ابناء مارب ومن معهم من احرار الجمهورية لايمكن يقبلوا بحوار او سلام لايشمل القضية الكبرى واستعادة الجمهورية والدولة

– نحن خرجنا لقتال الحوثي وهو من بدأ الحرب علينا وفرض الحرب على اليمنيين ، لنحمي انفسنا وارضنا وديننا ووطننا من عدو غاشم يريد ان يحكمنا بالقوة والقتل والدمار.

– الحوثي أقر بعجزه في دخول مارب بفضل الله ثم بفضل تلاحم ابناء مارب وقبائلها ومن معهم من احرار الجمهورية بكل أطيافهم واتجاهاتهم

– من غزا مارب بقطعانه وقتل وسفك الدماء ودمر واحرق الارض لايمكن يكون شريك من ابطال واحرار مارب الذين ارتوت الارض بدمائهم دفاعا عنها وعن الجمهورية

– لايمكن القبول بمبادرة تلصق التهم في ابناء مارب وقبائلها، فالحوثي دس السم في العسل المغشوش اصلا ، فمن يقاتل هم ابناء مارب من كل القبائل ومعهم احرار الجيش الوطني، وحشر وجود قوات اجنبيه او وجود عناصر من القاعدة وداعش وهذا امر يدل على عدم وجود نيه لدى الحوثي للسلام

– ثروات الوطن ليست حكر على احد للمساومة فيها او توزيعها مالم يكن هناك اتفاق وطني وهو مارفضه الحوثي الذي انقلب على اجماع اليمنيين وعرقل الانتقال السلمي للسلطة

– المبادرة هي مغازلة للمغرر بهم من ابناء مارب الذين لايزالون في صنعاء للدفع بهم للقتال ضد ابناء محافظاتهم وفي الحقيقة لن يحصلوا على شيء فالسلالة تستغل.

صادر عن مشائخ ووجهاء واعيان قبيلة مراد

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: