مؤتمريو “مأرب” يحتفلون بذكرى تأسيس حزبهم .. وبن دغر : هذا الاحتفال له معان عديدة

الانباء اونلاين – مأرب :

نظم حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب اليوم، حفلا خطابيا احتفاءاً بالذكرى الـ 39 لتأسيس الحزب تحت شعار” معاً من أجل اليمن” بحضور نائب وزير التربية الدكتور علي العباب وقيادات السلطة المحلية بالمحافظة وقيادات فروع الاحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمشائح والأعيان في المحافظة.

وفي الحفل أكد رئيس مجلس الشوری نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام الدكتور أحمد عبيد بن دغر ان الاحتفال بذكرى تأسيس المؤتمر الشعبي العام في محافظة مأرب له معان عديدة، لأنها أرض البطولة والاستبسال والدفاع عن الإنسان والأرض، والدفاع عن قيم الحرية والعدالة والمساواة، والدفاع عن الجمهورية والوحدة والدولة الإتحادية، وهي القيم ذاتها التي روى شجرتها بالتضحية أحرار اليمن، وأبطال سبتمبر وأكتوبر .

ودعا الدكتور بن دغر خلال مشاركته بكلمة صوتية في الحفل، قادة المؤتمر وأعضائه وأنصاره، إلی توحيد الصفوف ولم الشتات، وان يكبروا على لحظات الانكسار والتمزق، والضغط على قياداتهم للانضمام إلى دعوات الوحدة، وحدة القيادة ووحدة الهدف، هدف الدفاع عن الجمهورية والوحدة..

مشيرا الى ان وحدة المؤتمر ضرورة لتعزيز التوجه الوطني العام نحو وحدة الوطن ..،ناقلاً تحيات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي رئيس المؤتمر الشعبي العام وتمنياته لكل مناضلي المؤتمر وأنصاره والجيش الوطني والمقاومة في كل الجبهات ومواقع الصمود بالنصرالمتوج.

وقال رئيس مجلس الشورى” إن الجيش الوطني والمقاومة الوطنية في مأرب أطاحت بخطط الحوثيين ورغبتهم في السيطرة على اليمن، وكسروا طموح الإيرانيين في الهيمنة على المنطقة”… مضيفا “ستنتصر مأرب، وستنتصر معها اليمن، فهذه المعركة الكبرى التي يخوضها الشعب اليمني في مواجهة أئمة العصر ودهاقنة الفرس ودفاعًا عن الجمهورية والوحدة وعن أمن المنطقة التي تتعرض لمخاطر عديدة، ومعنا أشقاءنا في المملكة قادة التحالف العربي”.

من جانبه أكد وكيل محافظة مأرب علي محمد الفاطمي ان المؤتمر الشعبي العام وكل الأحزاب والتنظيمات السياسية في المحافظة تقف صفاً واحدا من أجل إنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة مؤسسات الدولة.. مشددا علی أهمية تنفيذ ما تبقی من اتفاق الرياض.. رافعا التهاني باسم قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام الی فخامة رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر بهذه المناسبة .

وألقيت كلمات عن قيادة فرع المؤتمر الشعبي ألقاها نائب رئيس الفرع سعود اليوسفي وعن الاحزاب والتنظيمات السياسية ألقاها رئيس فرع التجمع اليمني للإصلاح مبخوت بن عبود الشريف وعن قطاع المرأة ألقتها رئيس قطاع المرأة بالمحافظة فنده العماري وعن العلماء ألقاها خالد أبو الحسن وعن فروع المؤتمر بالمحافظات ألقاها عضو اللجنة الدائمة الرئيسية مصطفی محمود، تناولت في مجملها مسيرة تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام في الـ24من أغسطس عام 1982م برئاسة المؤسس الشهيد علي عبدالله صالح بمشاركة مختلف القوى الوطنية كمظلة وطنية جامعة، حتى اقرت التعددية السياسية انسلخت منه مختلف الاحزاب.

واستعرضت الكلمات ما تحقق من إنجازات خلال ثلاثة عقود من قيادة المؤتمر في مختلف المجالات.. والمنعطف الخطير الذي يمر به الوطن وحزب المؤتمر منذ انقلاب المليشيا الحوثي المدعومة من إيران على الشرعية واحتلالها مؤسسات الدولة وشنها حربا واسعة ومدمرة على الشعب اليمني.

وتطرقت الى موقف قيادة فرع المؤتمر الشعبي في محافظة مأرب السباق ورفضه الانقلاب منذ الوهلة الأولی وانحيازه الی صف الشرعية والدولة والنظام الجمهوري ومشاركته الفاعلة في مواجهة الانقلاب في تأسيس المطارح مع القوی والأحزاب والقبائل في المحافظة والشرفاء من أبناء اليمن ومواجهة الانقلاب الحوثي وتواجده في مختلف جبهات الشرف والبطولة وصنع الملاحم الوطنية في الدفاع عن المحافظة والجمهورية والشرعية والهوية اليمنية وتقديمه وما يزال قوافل من الشهداء والجرحی .

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: