محافظ مأرب يوجه بإنشاء مدرسة أساسية ثانوية واعتماد حافز وعقود للمعلمين

الانباء اونلاين – مأرب :

وجه محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، اليوم، بإنشاء مدرسة أساسية ثانوية لمواجهة العجز الكبير في الطاقة الاستيعابية لمدارس مأرب، واعتماد حافز للمعلمين المثبتين رسميا، وقيمة عقود عمل مؤقتة لتغطية العجز القائم في قوام المعلمين في مدارس مأرب، وذلك بتمويل من السلطة المحلية في مأرب.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي ترأسه اللواء العرادة، وضم قيادة مكتب التربية والتعليم في مأرب، بحضور نائب وزير التربية والتعليم الدكتور علي العباب، والذي كُرس لمناقشة عدد من القضايا والتحديات التي تقف أمام العملية التعليمية مع انطلاق العام الدراسي الجديد، وأبرزها السعة الاستيعابية للمدارس وعدم قدرتها على استيعاب التزايد الكبير لأعداد الطلاب النازحين إلى مأرب وارتفاع أعدادهم من 98 ألف طالب وطالبة عام 2019م إلى 142 ألفا هذا العام، فيما توقفت المدارس عن استيعاب أعداد أخرى من الطلاب والذين باتوا خارج قطار التعليم.

كما ناقش اللقاء نقص الكادر التربوي في الميدان وزيادة الفجوة مع كثافة الطلاب وفتح فصول بديلة إضافية في مختلف المدارس لمواجهة الاكتظاظ الكبير للطلاب في المدارس، في ظل توقف التوظيف منذ أكثر من سبع سنوات، إضافة إلى الوضع المعيشي للمعلمين الثابتين في الميدان في ظل التدهور المعيشي والوضع الاقتصادي الراهن والحاجة إلى تحسين مستواهم المعيشي بما يساعدهم على العطاء في تعليم الطلاب والتركيز في أداء رسالتهم في بناء جيل المستقبل.

وأكد المحافظ العرادة، أن التعليم يعد من أولويات اهتمامات قيادة السلطة المحلية في مأرب، باعتبار التعليم حجر الزاوية في التنمية المنشودة وإعادة إعمار ما دمرته مليشيا الحوثي في حربها على الشعب اليمني بدعم إيراني.

وأشار إلى أن السلطة المحلية ستقدم كافة ما يمكنها من دعم لصمود هذا القطاع الحيوي والمهم وقيامه بدوره الوطني ورسالته الإنسانية في إعداد أجيال المستقبل كقادة بناء وتنمية وتحصين عقولهم بالولاء الوطني والعلم الصحيح النافع في المعركة الوطنية والدينية التي يخوضها الشعب اليمني أمام مليشيا الحوثي السلالية الكهنوتية المدعومة من إيران التي تكرس نشر الجهل والظلام وغرس خزعبلاتها وحقها الإلهي في حكم الناس واستعبادهم واستباحة دمائهم وأموالهم وأعراضهم.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: