تحذيرات حكومية من أكبر تلوث نفطي غير مسبوق يهدد العالم

الانباء اونلاين – جنيف

‏حذر وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي، اليوم من أكبر تلوث بحري نفطي وغير مسبوق يهدد العالم نتيجة انفجار خزان النفط العائم قبالة سواحل محافظة الحديدة (صافر).

داعيا الى سرعة معالجة الكارثة المحتملة الخاصة بالخزان، لتفادي كارثة بيئية وإنسانية واقتصادية على اليمن ودول المنطقة.

واوضح الشرجبي في كلمة اليمن التي ألقاها اليوم أمام المؤتمر الوزاري الذي نظمته منظمة الأمم المتحدة للبيئة في جنيف لمناقشة مشكلة النفايات البحرية والتلوث البلاستيكي،  أن حل الكارثة المحتملة ليس بالأمر الصعب ويبدأ بالسماح للفريق الفني التابع للأمم المتحدة بالوصول إلى ناقلة النفط العائمة وتفريغها

واضاف :لكن هذا الإجراء البسيط لم يتحقق منذ ست سنوات بسبب عدم سماح مليشيات الحوثي الانقلابية بذلك.

مشددا على ضرورة التحرك الدولي لتفادي العواقب الوخيمة لهذه الكارثة الوشيكة في ظل تزايد خطر انهيار الخزان بسبب التهالك وتوقف الصيانة منذ عام 2015، وهو ما سيؤدي ضمن جملة أمور إلى تلوث غير مسبوق في البحر الأحمر جراء تسرب أكثر من مليون برميل من النفط الخام

وأشار أن التسرب النفطي حال حدوثه سيؤدي للقضاء على التنوع الحيوي لأكثر مناطق العالم غنى بالشعاب المرجانية وغابات المنجروف ناهيك عن الاضرار الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية وحركة الملاحة الدولية.

مؤكدا أن الحكومة  منذ أوائل عام 2018م، تحاول بمساعدة الأمم المتحدة إقناع ميليشيات الحوثي بالسماح لفريق الأمم المتحدة بالوصول إلى ناقلة النفط، غير أن تلك المحاولات باءت بالفشل..

ودعا وزير المياة والبيئة الدول المشاركة في المؤتمر إلى تكثيف الجهود لاتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة لتجنيب اليمن والعالم كارثة بيئية تلوح في الأفق، وتوفير الدعم اللازم لدول المنطقة لمساعدتها على رفع قدرات الاستجابة للانسكابات النفطية في البحار ومعالجة النفايات البحرية والتلوث البلاستيكي في مياهها الإقليمية لضمان نظافة وسلامة البحار.

كما دعا المجتمع الدولي إلى وضع آليات عمل وخطط يتم تنفيذها على المستوى الوطني والإقليمي والدولي لإدارة النفايات البحرية والتلوث البلاستيكي مع توفير الدعم اللازم للدول الفقيرة لمساعدتها على الوفاء بالتزاماتها والامتثال لإطار العمل الدولي حتى لا يتحول أحد عوامل استنزاف مقدرات الدول الفقيرة والنامية.

و أيدت اليمن البيان الختامي للمؤتمر الوزاري ..داعية إلى ضرورة تشكيل لجنة حكومية دولية للتفاوض، تضم كافة الأطراف، بما في ذلك الدول النامية والاقل نموا.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: