رئيسة مجلس الأمن الدولي : ننظر بقلق للتطورات في مأرب”

اكدت أن هناك تعب دولي من استمرار حرب اليمن

الانباء اونلاين- متابعات :

قالت سفيرة أيرلندا في الأمم المتحدة، رئيسة مجلس الأمن للشهر الحالي(سبتمبر) “جيرالدين بيرن ناسون” إن المجتمع الدولي قد أصابه التعب من استمرار الحرب في اليمن، وأنه ينظر للتطورات الاخيرة في محافظة مأرب بقلق بالغ.

وأضافت “بيرن ناسون” في حوار مع “العربي الجديد” ننظر بقلق للتطورات في مأرب. لقد حاولنا إحراز تقدّم عن طريق اتخاذ خطوات صغيرة، على سبيل المثال معالجة ناقلة صافر، وتقديم المساعدات، وفتح الموانئ. ولكن تشهد جميع هذه القضايا مداً وجزراً”.

وأكدت سفيرة أيرلندا وجود “عوائق كبيرة حالت دون التوصل إلى وقف لإطلاق النار، رغم الجهود القيمة التي قام بها مارتن غريفيث (خلال فترة توليه منصب المبعوث الأممي إلى اليمن)”.

معبرة “عن قلقها  بعد مرور سبع سنوات على الأزمة هناك نوع من التعب دولياً ولا نرى موضوع اليمن يتصدر وسائل الإعلام”.

وتابعت : “نعلم أنه ليس هناك في اليمن أناس جياع فحسب، بل أناس يتم تجويعهم. نريد نهاية لذلك”.معربة عن أملها في “إنهاء حرب وضحايا شبه منسيين”، وقالت: “لا يمكن أن نسمح لذلك أن يحدث وعلينا أن نجد حلاً”.

وفيما يخص تعيين الدبلوماسي السويدي “هانس جروندبرج” مبعوثاً أممياً جديداً لليمن قالت “بيرن ناسون”: “نريد أن نرى المندوب الجديد يحرز تقدماً.مشيرة الى ان لديه خبرة، وعمل ضمن الاتحاد الأوروبي في المنطقة وسيقدم إحاطته الأولى أمام المجلس خلال رئاستها للمجلس وتأمل أن تكون هناك بداية جديدة”.

وفي 6 أغسطس/ آب الجاري، عَيَّنَ أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، السويدي هانز غروندبرغ، مبعوثا خاصا إلى اليمن، خلفا للبريطاني مارتن غريفيث، الذي لم يفلح طيلة ثلاث سنوات في إنهاء النزاع في البلاد.

ويواجه غروندبرغ عقبات كثيرة داخل اليمن وخارجه على طريقه المأمول لإنهاء نزاع متشابك محليا وإقليميا في بلد يعاني أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: