فريق حقوقي بمأرب يلتقي بالنازخين من مديرية رحبة ويوثق شهاداتهم 

الانباء اونلاين – مأرب

نفذ فريق حقوقي من مكتب حقوق الانسان بمحافظة مأرب وعدد من المنظمات المحلية نزولا ميدانيا الى احد تجمعات النازحين الجديدة في مديرية الجوبة والتقى بعدد من النازحين الذين قدموا خلال الايام الماضية من مديرية رحبة بعد قصف المليشيات الحوثية الانقلابية لمنازلهم

ووثق الفريق خلال زيارته الميدانية الى المخيم  جانبا من الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الانقلابية بحق النازحين و المدنيين الامنيين في مديرية رحبة جنوب غرب محافظة مارب خلال الاسبوع الماضي

واستمع لشهادات عددا من المواطنين القادمين من مديرية رحبة الى مديرية الجوبة عن جرائم القصف العشوائي والاستهداف المباشر والممنهج الذي تعرضت لها منازلهم من قبل المليشيات التي قصفتهم بالصواريخ والمدافع الثقيلة والطائرات المسيرة ما تسبب في مقتل عدد من المدنيين واصابة اخرين واجبار البقية على النزوح الى المديريات البعيدة.

وأكد الفريق الحقوقي أن الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها المليشيات الحوثية الارهابية في مديرية الرحبة مؤخرا ترقى لان تكون جرائم حرب ضد الانسانية.

مشيرا الى أنه يسعى الى توثيق اكبر عدد ممكن من شهادات النازحين مؤخرا من مديرية رحبة  كي لا تسقط هذه الانتهاكات  بالتقادم ولضمان عدم افلات مرتكبيها من العقاب.

من جهته انتقد مدير مكتب حقوق الانسان بمأرب عبدربه جديع الصمت الدولي ازاء الجرائم والانتهاكات الانسانية التي ترتكبها مليشيات الحوثي الارهابية بحق المدنيين والنازحين في محافظة مأرب بشكل متكرر ومتواصل .

مؤكدا ان الموقف الدولي المتخاذل هو من شجع المليشيات على التمادي في ارتكاب هذه الجرائم الانسانية ضد المدنيين، كان اخرها استهدافها مؤخرا لمنازل المدنيين الامنيين في القرى البعيدة عن مناطق المواجهات في مديرية رحبة وقصفها بالصواريخ والقذائف والطيران المسير.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: