قوات خفر السواحل تتسلم جزيرة زقر من “القوات الإماراتية”

الانباء اونلاين – الحديدة

أكد المتحدث باسم قوات العمالقة في محافظة الحديدة العقيد وضاح الدبيش اليوم ، تسلم قوات خفر السواحل اليمنية لجزيرة “زقر” في أرخبيل حنيش جنوب البحر الأحمر، من القوات الإماراتية.

وقال العقيد الدبيش في تصريح صحفي نقلته عنه وكالة الأناضول التركية ، إن “قوات خفر السواحل اليمنية، تسلمت خلال الأيام الماضية جزيرة “زقر” الواقعة في البحر الأحمر بين اليمن وإريتريا، من القوات الإماراتية” التي كانت فيها.

 

العقيد وضاح الدبيش المتحدث باسم قوات العمالقة

وأضاف الدبيش، تأتي العملية ضمن جهود قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي، وقوات التحالف العربي، “لمكافحة الإرهاب وإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأوضح أن قوات التحالف العربي، “دربت وجهزت أكثر من 6 آلاف جندي من عموم محافظات الجمهورية، لغرض حماية وتأمين السواحل اليمنية، ومنع كافة أنواع التهريب ومكافحة الإرهاب”.

ولفت أن “الجنود تلقوا دورات في عمليات التفتيش والتدقيق، ومكافحة جرائم القرصنة البحرية، كما تم تسليمهم زوارق مجهزة بأسلحة وأجهزة اتصالات ورادارات مطورة، لتأمين وحراسة الممرين الهامين، البحر الأحمر ومضيق باب المندب”.

مشيرا الى ان قوات خفر السواحل تتولى حاليا تأمين كافة الجزر والسواحل والموانئ اليمنية، من المهرة شرقا، حتى الحديدة غربا.

إحتقان عسكري

وكانت مصادر اعلامية قد تحدثت عن احتقان عسكري في الجزيرة بين قوات المقاومة التهامية وقوات طارق صالح عقب محاولة الإمارات تسليم الجزيرة  لقوات “طارق صالح”

وحدات من المقاومة التهامية

وذكرت  المصادر إن قوات طارق صالح حاولت الإنتشار في جزيرة زقر الخاضعة لسيطرة قوات من المقاومة التهامية، بقيادة “عبدالرحمن حجري”، وهو ما أدى لتوتر عسكري انتهى بتدخل ضباط إماراتيين.

وأوضحت أن ضباطا إماراتيين قدموا على متن مروحية وتم احتجاز القائد في المقاومة التهامية خالد مهدي لساعات، بعد رفضه إخلاء الجزيرة وتسليمها لقوات تتبع طارق صالح، نجل شقيق الرئيس السابق.

وتزايد الإحتقان العسكري بين فصائل المقاومة التهامية عقب إعلان تشكيل مجلس عسكري لجبهة الحديدة، واستبعاد قوات النخبة التهامية التابعة لعبدالرحمن حجري الذي رفض القتال تحت قيادة طارق صالح.

جزيرة زقر في سطور

وجزيرة زقر هي إحدى الجزر اليمنية التابعة لمحافظة الحديدة الساحلية تطل على طرق الملاحة الدولية في البحر الأحمر، وحررتها المقاومة التهامية بدعم ومشاركة مباشرة من قوات البحرية السعودية في أواخر العام 2015م.

وجزيرة “زقر”  هيأكبر جزر أرخبيل “حنيش” الواقعة بين سواحل اليمن وإريتريا، قرب مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن

وتعد جزءا من الشق الآسيوي، رغم قربها الكبير من قارة إفريقيا، ما يمنحها موقعا استراتيجيا لإطلالتها على ممرين عالميين، الآسيوي من ناحية الشرق، والإفريقي الواقع إلى الغرب من الجزيرة.

وسبق أن كانت جزر “حنيش” محل نزاع بين اليمن وإريتريا، قبل أن تفصل فيها محكمة التحكيم الدولية لمصلحة اليمن عام 1998.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: