اللجنة الوطنية تحقق في قضية مقتل الشاب السنباني في معتقلات الانتقالي في لحج

الانباء اونلاين – عدن

كشفت مصادر مطلعة اليوم الجمعة أن فريق اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان بدأ بالتحقيق في قضية مقتل الشاب عبدالملك السنباني تحت التعذيب في أحد معتقلات المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج جنوب اليمن.

وذكرت المصادر أن رئيس اللجنة القاضي أحمد سعيد المفلحي وجه فريق الرصد التابع للجنة بسرعة النزول الميداني ومباشرة عملية التوثيق والتحقيق في الشكوى المقدمة من أسرة الشاب السنباني بشأن قتل نجلها وتصفيته بعد احتجازه ونهب كل ممتلكاته في محافظة لحج

وحث القاضي المفلحي اعضاء الفريق على جمع كافة الادلة والاستدلالات الخاصة بالقضية والاستماع لشهادات الشهود ورصدها وتوثيقها داعيا كافة الجهات ذات العلاقة إلى تسهيل مهمة فريق اللجنة وتمكينه من أداء عمله من أجل الوصول إلى الحقيقة واستكمال الإجراءات في التحقيق في الواقعة.

ووعد رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق بنشر نتائج التحقيق الذي ستتوصل اليه اللجنة في هذه القضية واعلانه للرأي العام فور الانتهاء منه؛ وإحالة ملف القضية إلى مكتب النائب العام بعد اكتماله والانتهاء من عملية الرصد والتوثيق والتحقيق في القضية.

وكان ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي قد نشروا في وقت متأخر من مساء أمس الخميس تفاصيل قصة  الشاب اليمني عبدالملك أنور أحمد السنباني (في العشرينيات من عمره) الذي قتل تحت التعذيب الشديد،في أحد معتقلات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج بعد يوم من اعتقاله.

صورة للشاب السنباني اثناء اعتقاله نشرها اعلام الانتقالي

وذكر ناشطون حقوقيون أن قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الإنتقالي اوقفت يوم الأربعاء الماضي  الشاب السنباني في إحدى نقاط التفتيش في منطقة طور الباحة ثم قامت بنقله الى احد معتقلاتها بعد أن نهبت كل ما بحوزته من أموال ثم قامت بتصفيته وقتله.

وبحسب اسرة  السنباني التي تقيم في الولايات المتحدة مند اكثر من عشر سنوات فإن نجلها عبدالملك كان عائدا من امريكا في زيارة عائلية لأسرته عبر مطار عدن ومن ثم توجه برا نحو أسرته التي تقطن في منطقة سنبان بمحافظة ذمار وسط اليمن

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: