أبناء يافع يطالبون بضبط قتلة الشاب السنباني وتقديمهم إلى العدالة (بيان)

الانباء اونلاين – متابعات:

طالبت جمعية ابناء يافع في ولاية نيويورك الأمريكية، اليوم بضبط كل المتورطين في جريمة القتل البشعة التي تعرض لها الشاب عبدالملك السنباني في محافظة لحج (جنوب اليمن)

وقالت الجمعية في بيان صدر عنها اليوم : تدين جمعية ابناء يافع في نيويورك وتستنكر الحادثة الاجرامية التي ادت الى مقتل الفقيد عبدالملك السنباني في نقطة عسكرية تابعة لقطاع طور الباحة في محافظة لحج (جنوب اليمن).

وأضافت : نشد على رجال الامن بمتابعة وملاحقة وضبط العناصر “الخارجة عن النظام والقانون” وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل جرّاء ما اقترفوه من جرائم وأعمال تخريبية هدفها زعزعة الامن والاستقرار”.

وعبرت جمعية ابناء يافع في نيويورك في البيان عن غضبها وحزنها من هذه الجريمة التي وصفتها بالبشعة والنكراء، مقدمة مواساتها لأسرة الفقيد الشاب عبدالملك السنباني.

بيان جمعية ابناء يافع في نيويورك

وكان ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي قد نشروا في وقت متأخر من مساء أمس الخميس تفاصيل قصة  الشاب اليمني عبدالملك أنور أحمد السنباني (في العشرينيات من عمره) الذي قتل تحت التعذيب الشديد،في أحد معتقلات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج بعد يوم من اعتقاله

وذكر ناشطون حقوقيون أن قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الإنتقالي اوقفت يوم الأربعاء الماضي  الشاب السنباني في إحدى نقاط التفتيش في منطقة طور الباحة ثم قامت بنقله الى احد معتقلاتها بعد أن نهبت كل ما بحوزته من أموال ثم قامت بتصفيته وقتله.

وبحسب اسرة  السنباني التي تقيم في الولايات المتحدة مند اكثر من عشر سنوات فإن نجلها عبدالملك كان عائدا من امريكا في زيارة عائلية لأسرته عبر مطار عدن ومن ثم توجه برا نحو أسرته التي تقطن في منطقة سنبان بمحافظة ذمار وسط اليمن.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: