المركز الامريكي يكشف تفاصيل جريمة تصفية الشاب السنباني في احد معتقلات الانتقالي

الانباء اونلاين – متابعات :

كشف المركز الامريكي للعدالة، اليوم، تفاصيل جديدة عن جريمة قتل وتصفية الشاب اليمني العشريني عبدالملك أنور أحمد السنباني من قبل عناصر تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج أثناء مروره من نقطتهم قادما من امريكا وكان في طريقه الى قريته بمحافظة ذمار

وذكر المركز في بيانه أن نقطة عسكرية تابعة للواء التاسع صاعقة (أحد الوية قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الإنتقالي اوقفت الشاب اليمني عبدالملك السنباني (في العشرينيات من عمره)  اثناء مروره من النقطة في مديرية طور الباحة يوم الأربعاء الماضي

واوضح المركز ان قوات الانتقالي احتجزت السنباني بعد أن نهبت ممتلكاته وكل مابحوزته من أموال ليتم نقله الى أحد معتقلاتها وهناك جرى تصفيته وقتله تحت التعذيب الشديد.

مؤكدا ان المعلومات الأولية المتوفرة لديه تفيد أن الشاب السنباني تم تقييده ثم تعذيبه وقتله ، حيث تظهر علامات التعذيب في جسده بالاضافة الى اثار ثلاث طلقات في ظهره ورابعة في رجله

ونقل المركز في بيانه  – عن أسرة السنباني قولها إن نجلها عبدالملك المغترب في امريكا منذ عشر سنوات كان عائدا في زيارة عائلية لأسرته عبر مطار عدن ومن ثم توجه برا نحو أسرته التي تقطن محافظة ذمار وسط اليمن.

وقالت الاسرة إنها كانت على تواصل مستمر مع عبدالملك أثناء رحلته قبل ان ينقطع التواصل معه ظهر يوم الأربعاء، ليتفاجئوا يومها بوسائل إعلامية وتصريحات لمسؤولين في طور الباحة تتحدث عن القبض على أبنهم بتهمة انتمائه لجماعة الحوثي وحيازته مبالغ مالية من الدولارات.

مشيرة إلى أنها سارعت بالسفر إلى عدن لمعرفة الملابسات ومصير ابنها ولكنها تفاجئت بتواجد جثته الضحية في ثلاجة المستشفى الجمهوري بعدن بعد أن تم تعذيبه وقتله.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: