الارياني يحمل المليشيات الحوثية مسئولية سلامة 4 صحفيين بعد انقطاع أخبارهم

‏الانباء اونلاين – متابعات

حمل وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران المسئولية الكاملة عن سلامة الصحفيين “عبدالخالق عمران وتوفيق المنصوري وأكرم الوليدي وحارث حُميد” إثر قيام المليشيات بإخفائهم قسريا ومنع الزيارة عنهم، وانقطاع أخبارهم.

وأوضح الوزير الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية سبأ ان المعلومات المتوفرة لديهم تؤكد قيام مليشيات الحوثي بنقل الصحفيين الاربعة إلى زنازين انفرادية في احد معتقلاتهم السرية وتعذبهم فيها بطريقة وحشية

مؤكدا تدهور الوضع الصحي للصحفيين نتيجة مايتعرضون له من تعذيب شديد ابتداءا من تعليقهم في سقف السجن من ارجلهم  وضربهم بالاعصي الحديدية والأسلاك الكهربائية في مناطق حساسة بالاضافة الى اساليب التعذيب الاخرى الذي تمارسها المليشيات الارهابية في معتقتلاتها

فضلا عن منع المليشيات الصحفيين من تناول الأدوية والعلاجات الضرورية واللازمة للامراض التي أصيبوا بها في معتتقلاتها خلال فترة اختطافهم التي تجاوزت 6 سنوات.

وطالب وزير الاعلام من المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي ومنظمات حقوق الانسان وحماية الصحفيين وكل الصحفيين والشرفاء والأحرار في العالم بإدانة جريمة اختطاف مليشيات الحوثي للصحفيين الأربعة وإخفائهم قسريا في سجونها للعام السادس على التوالي

مشددا على ضرورة ممارسة الضغوطات الدولية على قيادات المليشيات الانقلابية ومطالبهم بالإفراج الفوري عن الصحفيين  دون قيد او شرط.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: