عاجل :مليشيات الحوثي تعدم 9 من أبناء تهامة رمياً بالرصاص وسط صنعاء

الانباء اونلاين – متابعات

اقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية ، اليوم في صنعاء بإعدام  تسعة مدنيين من ابناء اقليم تهمة، بينهم قاصر، في العاصمة صنعاء، بعد اتهامها لهم بقتل القيادي الرفيع صالح الصماد، الذي شغل منصب رئيس المجلس السياسي الأعلى سابقاً، وعدد من مرافقيه.

وذكرت وكالة الأنباء “سبأ “الخاضعة لسيطرة الانقلابيين الحوثيين، “تم إعدام التسعة في ميدان التحرير (وسط صنعاء) رمياً بالرصاص، بحضور جموع من المواطنين وأولياء الدم وقيادات حوثية” تنفيذا لحكمة المحكمة الجزائية الخاضعة للحوثيين في محافظة الحديدة بعد ان ايدته الشعبة الجزائية الاستئنافية المتخصصة بمحافظة الحديدة والمحكمة العليا

مشيرة الى أن “الحكم شمل مصادرة جميع ممتلكات المعدومين وإلزامهم بدفع ثلاثة ملايين ريال يمني اتعاب التقاضي، لأولياء الدم في مرحلة الاستئناف” بحسب وكالة سبأ الحوثية

وكانت منظمات حقوقية قد دعت امس الجمعة، المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في اليمن والمبعوث الأممي والأمين العام للأمم المتحدة، إلى الضغط على الحوثيين لوقف تنفيذ هذا الحكم الذي أصدرته ضد تسعة مدنيين مختطفين ومخفيين منذ سنوات، مشيرة إلى أنه “غير قانوني”.

وعبر ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، عن إدانتهم واستنكارهم لحكم الإعدام، مشيرين إلى أن “الحوثيين نسبوا أحكاماً كيدية للمتهمين وامتنعوا عن سماع أدلتهم وتمكينهم من الدفاع عن أنفسهم”.

وأصدرت المحكمة الجزائية الخاضعة للحوثيين في محافظة الحديدة،  في أغسطس 2020 حكماً بإعدام 62 متهماً في قضية مقتل صالح الصماد، بينهم 47 قيادات في الحكومة الشرعية.

لتأيد محكمة الاستئناف الحوثية في الحديدة هذا الحكم في أبريل الماضي ، بعد أشهر من صدوره وتبعها المحكمة العليا التابعة للانقلابين في صنعاء بتأييده في 12 سبتمبر الجاري وجرى تنفيذه اليوم في ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء

ولقي القيادي الحوثي صالح الصماد، مصرعه مع عدد من مرافقيه في 19 أبريل عام 2018، اثر غارة جوية للتحالف الذي العربي، الذي أعلن حينها تبنيه للعملية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: