السلطات المحلية في ثمان محافظات تدين إعدام تسعة أبرياء من أبناء تهامة

الانباء اونلاين – مأرب

أدانت السلطات المحلية في محافظات « الحديدة وأمانة العاصمة وذمار وإب وصعدة والمحويت وعمران وريمة » بأشد عبارات الشجب والتنديد جريمة الإعدام الجماعية التي نفذتها مليشيات الحوثي الإرهابية صباح اليوم السبت، بحق تسعه مدنيين أبرياء من أبناء إقليم تهامة.

وقالت السلطات المحلية في المحافظات الثمان في بيان مشترك صدر عنها اليوم : أن هذه الجريمة الشنيعة، تضاف إلى السجل الإجرامي للمليشيات الإيرانية الحافل بالكثير من جرائم الإبادة الجماعية والتصفيات السياسية والعرقية القائمة على أسس مناطقية ودوافع مذهبية وعنصرية.

مؤكدة أن المليشيات الإرهابية ماضية في إرتكاب المزيد من هذه الجرائم الممنهجة مالم يتم التحرك السريع والجاد لردعها ووضع كبار قادتها في قوائم الإرهاب العالمي، والبدء بإجراءات ملاحقتهم قضائياً على المستوى الوطني والإقليمي والدولي ومحاكمتهم كمجرمي حرب.

وطالبت السلطات المحلية من القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالتحرك الفوري للرد على هذه الجريمة والإعلان بشكل رسمي عن إلغاء اتفاق استوكهولم واعتباره اتفاقا ملغيا بحكم عدم التزام المليشيات بتنفيد بنوده، واستمرار جرائمها بحق أبناء محافظة الحديدة، والمضي قدما لاستكمال عملية تحرير المحافظة من سيطرة هذه المليشيات الإجرامية.

ودعت السلطات المحلية بالمحافظات الثمان الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان وكافة المنظمات المعنية بإدانة هذه الجريمة الشنيعة وتحمل المسؤولية الإنسانية والأخلاقية تجاه ما يتعرض له أبناء الشعب اليمني من جرائم مروعة ترتكبها المليشيات بحقهم بشكل يومي، وفتح ملف تحقيق دولي وشامل لكافة الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين وتقديمه إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي لملاحقة المجرمين وضمان تحقيق العدالة للضحايا وأسرهم.

كما دعت الإدارة الأمريكية بإعادة النظر في قرارها بشان الغاء تصنيف جماعة الحوثي الإنقلابية كمنظمة إرهابية دولية وإعادة إدراج قادتها في قوائم الإرهاب العالمي… واعتبرت أن هذه الجريمة اللا إنسانية هي إحدى نتائج قرار إلغاء هذا التصنيف المستحق للمليشيات الذي تم إلغاؤه بمبررات ودواع إنسانية.

مشيرة إلى أن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي يرتكبها الانقلابيون بحق أبناء شعبنا اليمني، لن تسقط بالتقادم وستطال يد العدالة كل من تلطخت أياديهم الآثمة بدماء اليمنيين عاجلاً أم آجلا.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: