بعد إعدام الـ9 المدنيين : واشنطن تحذر ولندن تطالب وباريس تدين والأمم المتحدة تأسف

الانباء اونلاين – متابعات:

لاتزال ردود الافعال المنددة بجريمة الإعدام الجماعية الذي نفذتها مليشيات الحوثي الانقلابية بحق 9 مدنيين من أبناء تهامة في ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء يوم السبت الماضي لاتزال تتوالي على الصعيد محلي والاقليمي والدولي.

ففي أحدث المواقف الدولية أدانت الولايات المتحدة الأمريكية، عملية اعدام مليشيات الحوثي الانقلابية، لتسعة يمنيين، بعد محاكمة صورية وسنوات من التعذيب بتهمة المشاركة في قتل القيادي الحوثي صالح الصمّاد.

وقالت القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في اليمن “كاثي ويستلي” في بيان مقتضب، إن تسعة يمنيين “أحدهم كان قاصرا اعدمهم الحوثيين بطريقة وحشية بعد محاكمة صورية وبعد سنوات من التعذيب والانتهاكات.

واصفة “هذا العمل بالشائن واعتبرته مثالا آخر على وحشية الحوثيين وعدم اكتراثهم بحقوق الإنسان الأساسية”.

واوضحت المسؤولة الأمريكية، أن هذه الجريمة جاءت بعد أيام فقط من هجوم الحوثيين على ميناء المخا التجاري مؤكدة أن ميناء المخا يمثل نقطة عبور أساسية للإمدادات الإنسانية والواردات الغذائية التجارية.

وشددت القائمة بأعمال سفارة واشنطن لدى اليمن على ضرورة وقف كافة جرائم وانتهاكات الحوثيين المتواصلة بحق اليمنيين واختتمت تصريحها بالقول: “هذه الهمجية يجب أن تتوقف”.

كما ادانت سفارة المملكة المتحدة في اليمن عملية اعدام المليشيات الحوثية الانقلابية للتسعة المدنيين من أبناء تهامة، كمتهمين مفترضين بمقتل القيادي الحوثي صالح الصمّاد.

وشددت سفارة لندن لدى اليمن على ضرورة محاسبة المسؤولين الحوثيين المتورطين في هذه الجريمة الشنيعة

بدوره أدان السفير الفرنسي لدى اليمن، جان ماري صفا، عمليات الإعدام التي نفذتها جماعة الحوثي بحق 9 يمنيين بينهم قاصر في صنعاء يوم السبت الماضي

وقال الدبلوماسي الفرنسي لصحيفة “الشرق الأوسط”، إن عمليات الإعدام انتهاك لحقوق الإنسان، وفرنسا ضد عقوبة الإعدام وجميع الانتهاكات التي تحدث في اليمن.

معربا عن أسفه من استمرار التصعيد العسكري من قبل الحوثيين في محافظة مأرب ومناطق يمنية أخرى، وضد السعودية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد عبر عن أسفه الشديد من قيام جماعة الحوثي في صنعاء بإعدام تسعة أشخاص يمنيين بينهم قاصر .

وذكر المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن الامين العام أنطونيو غوتيريش يدين بقوة تلك الأفعال الحوثية التي قال أنها جاءت نتيجة “إجراءات قضائية لا يبدو أنها استوفت متطلبات المحاكمة العادلة”

وحث غوتيريش جميع الجهات الفاعلة في الازمة اليمنية على وقف العنف، ودعا الأطراف اليمنية إلى الانخراط في مفاوضات سياسية شاملة ترعاها الأمم المتحدة والدخول فيها بحسن نية ودون شروط مسبقة..

مشددا على ضرورة إحياء الحوار السياسي في اليمن من أجل إيجاد تسوية سلمية شاملة للنزاع في البلاد بما يلبي تطلعات الشعب اليمني ويحقق مطالبه المشروعة.

ويتداول ناشطون يمنيون ولليوم الثالث على التوالي صوراً مقاطع فيديو توثق عملية الاعدام الجماعية في جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

وتظهر الفيديوهات والصور المتداولة على نطاق واسع عناصر حوثية اثناء تنفيذ عملية الاعدام بحق الموقوفين التسعة في ميدان التحرير، باطلاق الرصاص في رؤسهم وهم ملقون على الأرض بشكل منفرد

ولقي القيادي في مليشيات الحوثي الانقلابية و رئيس مجلسها السياسي السابق صالح الصماد حتفه مع ستة من مرافقيه في غارة جوية لمقاتلات التحالف استهدفت موكبه أثناء مروره من احد شوارع مدينة الحديدة في أبريل من العام 2018

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: