بالاسم والصورة : هذا هو التهامي العاشر الذي أعدمته المليشيات بالتعذيب الشديد في السجن

الانباء اونلاين – متابعات:

كشفت مصادر حقوقية مطلعة عن معلومات وتفاصيل جديدة عن الشخص العاشر المتهم من المليشيات الحوثية في قضية اغتيال صالح الصماد والذي توفي في سجن المليشيات قبل أن تنفذ فيه حكم الإعدام مع باقي المتهمين التسعة .

وقال المدير التنفيذي للمركز الأميركي للعدالة المحامي والناشط الحقوقي عبدالرحمن  برمان، أن المتهم الافتراضي العاشر في قضية مقتل القيادي الحوثي صالح الصماد هو الشاب علي عبده كزابة (23) عاما من ابناء محافظة الحديدة

واوضح أن المليشيات الانقلابية استقطبت الشاب كزابة في 2015 وجندته في صفوفها وكان عمره حينها 16 سنة قبل أن تعتقله المليشيات مع التسعة الاخرين  بتهمة الانخراط في ما تسميها الملشيات بخلية اغتيال الصماد مؤكدا أن الشاب كزابة توفي بسبب تعرضه للتعذيب الشديد طوال فترة اعتقاله  .

وأشار برمان الى أن الميليشيات استدعت والدة كزابة – وهو يتيم الاب – وسلمتها جثة ولدها عقب وفاته في السجن واجبرتها على دفنه دون التحقيق في ملابسات وفاته تحت التعذيب الشديد أو اصدار تقرير للطب الشرعي يكشف كيفية وفاته.

صورة متداولة للشاب علي عبدة كزابة

رابطة امهات المختطفين والمخفيين قسراً هي الاخرى كشفت عن معلومات اخرى عن حياة الشاب علي عبده كزابة وعن مستواه التعليمي وعن عمله في صفوف المليشيات الانقلابية قبل اعتقاله  وعن ظروف اعتقاله ومحاكمته

واوضحت الرابطة في تغريدة نشرتها في حسابها الرسمي في موقع تويتر المستوى التعليمي للشاب كزابة كان أمي لايقرأ ولا يكتب وأنه عمل مع الحوثيين عقب احتلالهم لمحافظة الحديدة ضمن ماتسمى  باللجان الشعبية  التابعة لها.

وتحدثت الرابطة عن ظروف اعتقاله وأكدت انه تعرض للتعذيب الشديد بواسطة التعليق بما يسمى (الونش) وانه توفي في السابع من شهر اغسطس من العام 2019 متأثرا بمضاعفات التعذيب الذي تعرض له في السجن

وعن ظروف المحاكمة ذكرت الرابطة أن المختطف علي كزابة وأنكر اثناء مثوله أمام المحكمة كل الاقوال المنسوبة إليه  وأكد لهيئة المحكمة ان كل الاقوال والاعترافات المنسوبة اليه قد انتزعت منه تحت التعذيب و الاكراه.

ويوم السبت الماضي أعدمت ميليشيات الحوثي الانقلابية 9 مدنيين من أبناء تهامة في ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء رميا بالرصاص بعد محاكمتهم محاكمة صورية تفقتر لابسط مقومات العدالة بتهمة المشاركة في قتل رئيس مجلسها السياسي، صالح الصماد.

وبذلك يصبح اجمالي من اختطفت المليشيات الحوثية حياتهم على خلفية قضية اغتيال رئيسها السابق صالح الصماد عشرة اشخاص من ابناء تهامة وهم :

1- عبدالملك أحمد حميد
2- محمد خالد هيج
3- محمد إبراهيم القوزي
4- محمد يحيى نوح
5-إبراهيم محمد عاقل
6- محمد محمد المشخري
7- عبدالعزيز علي الأسود
8- معاذ عبدالرحمن عباس
9- علي علي القوزي
10- علي عبده كزابه

وأثارت عملية الإعدام الجماعية الذي نفذتها المليشيات الانقلابية أبناء تهامة ردود أفعال واسعة تندد وبشدة بهذه الجريمة الشنيعة على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي.

ولليوم الثالث على التوالي يتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع صوراً وفيديوهات توثق عملية الاعدام الجماعية وتظهر عناصر حوثية اثناء تنفيذ عملية الاعدام بحق الموقوفين التسعة باطلاق الرصاص في رؤسهم وهم ملقون على الأرض بشكل منفرد

ولقي القيادي الحوثي صالح الصماد حتفه مع ستة من مرافقيه في غارة جوية لمقاتلات التحالف استهدفت موكبه أثناء مروره من احد شوارع مدينة الحديدة في أبريل من العام 2018م

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: