طلاب اليمن في مصر يؤكدون استمرار احتجاجاتهم ويهددون بنقلها إلى مبنى السفارة في القاهرة

الانباء اونلاين – القاهرة:

يواصل الطلاب اليمنيون المبتعثين للدراسة في جمهورية مصر العربية الاعتصاماتهم الطلابية لليوم الرابع على التوالي وهددوا بالتصعيد ونقل احتجاجاتهم الطلابية الى مبنى السفارة اليمنية في العاصمة المصرية القاهرة نتيجة استمرار تجاهل مطالبهم وصرف مستحقاتهم المالية المتاخرة

وقال الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في بيان لهم “نتيجة للتجاهل من قبل وزير التعليم العالي الذي رفض مقابلتهم والجلوس معهم للاستماع لمطالبهم كونهم جزء أصيل من مسؤولياته في مصر إضافة إلى مشاكل الطلاب في باقي دول الابتعاث قرر الطلاب المبتعثين في مصر استمرار التصعيد والاعتصام لليوم الرابع على التوالي والاستمرار في هذا الاعتصام، وتصعيده خلال الأيام القليلة القادمة بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مبنى السفارة اليمنية في القاهرة

وأهابوا بجميع زملائهم في دول الابتعاث المختلفة في كل دول العالم إلى تصعيد فعالياتهم الاحتجاجية ونقلها الى أمام السفارات اليمنية لإيصال أصواتهم إلى العالم أجمع في ظل الصمت من الرئاسة اليمنية والحكومة والجهات المختصة حتى يتم الاستجابة لمطالباتهم وإقالة ومحاسبة المتسببين بمعاناتهم الدراسية والمعيشية طيلة الفترة الماضية

واستعرض طلاب اليمن اهم مطالبهم المشروعة واوجزوها في عدة نقاط ابرزها سرعة صرف مستحقاتهم المالية للأرباع المتأخرة (الربع الرابع 2020 والأول والثاني والثالث 2021، وإعادة المنزلين من كشوفات المستحقات المالية وتعويضهم عن مستحقاتهم بالإضافة إلى عدم احتساب فترة جائحة كورونا ضمن فترة الابتعاث وتعويض الطلاب بفترة تمديد تعويضي لا تقل عن ستة أشهر وصرف مستحقاتها.

فضلا عن صرف قيمة بدل الكتب للأربع السنوات الماضية وبدل الطباعة المقررة وفقاً للقانون، وصرف تذاكر السفر للخريجين العالقين بالإكراه ليتسنى لهم العودة إلى ارض الوطن مع صرف ربع تخرج لهم كونهم في حكم العالقين بالإكراه في بلد الدراسة،والعمل  على حل كافة المشاكل الفردية للزملاء والزميلات وإنهاء معاناتهم.

وناشد الطلاب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء ووزير التعليم العالي، ووزير المالية، وسفير الجمهورية اليمنية في مصر، والمستشار الثقافي في السفارة بالاستجابة لمطالبهم المشروعة وحل كافة مشاكلهم وفي مقدمتها الانتظام في صرف مستحقاتهم المالية بصورة تلقائية وإقالة ومحاسبة المتسببين بمعاناة الطلاب في كل دول الابتعاث في الخارج

ودعوا كافة وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني إلى التضامن معهم والتفاعل مع قضيتهم حتى يتم الاستجابة لمطالبهم العادلة واعطائهم حقوقهم  وضمان صرف مستحقاتهم دون مماطلة او تأخير لكي يتفرغوا للدراسة والتحصيل والبحث العلمي والبحث العلمي بدلاً من من اضاعة وقتهم في المناشدات وتبديد جهودهم في الاحتجاجات والاعتصامات

مهددين في ختام بيانهم بتصعيد احتجاجاتهم في حال استمر تجاهل مطالبهم ونقل اعتصامهم المفتوح  إلى مبنى السفارة اليمنية في القاهرة كخطوة تصعيدية حتى يتم الاستجابة لكل مطالبهم.

 

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: