تنفيذي مأرب : استهداف منزل المحافظ العرادة لن ينال من عزائمنا في الدفاع عن الثورة والجمهورية

الانباء اونلاين – مأرب :

ادان المكتب التنفيذي لمحافظة مأرب بأشد العبارات إستهداف مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران منزل محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، الواقع في قرية سكنية مكتضة بالسكان بمديرية الوادي، بصاروخين باليستيين، والذي ادى الى اضرار كبيرة في المنزل والمستشفى والمسجد  والمنازل المجاورة.

واكد المكتب التنفيذي في بيان له تلقت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، ان هذه الاعمال الارهابية لن تنال من عزائم الصمود والدفاع عن الثورة والجمهورية واستعادة مؤسسات الدولة المحتلة..مشيراً الى ان الاستهداف الارهابي لمنزل المحافظ عمل انتقامي جبان لرمز من الرموز الوطنية والصمود ويؤكد حالة الإفلاس الذي تمر به المليشيا، وفشل كل محاولاتها للنيل من صمود المحافظة وأبنائها الشرفاء.

واشار البيان، الى ان هذا الاستهداف يعكس الحقد الكبير الذي تحمله مليشيات الحوثي الارهابية على الشعب اليمني كافة وابناء محافظة مأرب والشرفاء فيها خاصة والتي باتت أيقونة للصمود والنضال والاستبسال وحصن جمهوري تحطمت على اسواره احلام تلك المليشيا الطائفية السلالية والمشروع الايراني في اليمن، وتمثل منطلقاً لتطهير وتحرير ما تبقى من تراب يمني تحت احتلال هذه المليشيات التي تدار بقيادات من الحرس الثوري الايراني وحزب الله في لبنان.

واستنكر المكتب التنفيذي الصمت الدولي المطبق ازاء الاعمال الارهابية التي تمارسها مليشيات الحوثي واستهدافها المتكرر للمدنيين والنازحين بالمخيمات بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، حيث ما استقبلته محافظة مأرب وحدها حتى الان اكثر من 300 صاروخاً بالستياً وغير البالستي الى جانب الطائرات المسيرة التي استهدفت الاحياء المكتضة بالمدنيين الامنيين والنازحين في المخيمات، ما شجعها في ممارسة المزيد من هذه الجرائم التي ترتقي الى جرائم حرب.

واكد البيان ان هذه الاعمال الاجرامية والارهابية لن تنال من صمود المحافظة وابنائها والشرفاء فيها من ابناء اليمن، ومواصلة نضالهم للدفاع عن الثورة والجمهورية ومكتسباتهما، واستعادة مؤسسات الدولة التي احتلتها المليشيا وتحرير ماتبقى من المحافظات اليمنية وتخليص ابناء اليمن في تلك المحافظات من بطش وتنكيل المليشيات بهم.

‏وطالب المكتب التنفيذي في بيانه،  المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة هذا الهجوم وكل الهجمات التي تطال الأحياء السكنية والمنازل ومخيمات النزوح بمحافظة ‎مأرب باعتبارها جريمة حرب وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، واتخاذ قرارات اممية جريئة لردعها عن الاستمرار في اعمالها الاجرامية تجاه الشعب اليمني ومنها اعادة تصنيف هذه المليشيا في قوائم الجماعات الارهابية وتقديم قياداتها والمسئولين عن هذه الجرائم الارهابية لمحكمة الجنايات الدولية باعتبارهم مجرمي حرب وجرائم انسانية لا تسقط بالتقادم وحتى لا يفلت مرتكبوها من العقاب.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: