الأمم المتحدة : استمرار انهيار العملة يتسبب بارتفاع الأسعار ويفاقم أزمة الجوع في اليمن

الانباء اونلاين – متابعات

حذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن من تداعيات استمرار انخفاض قيمة الريال اليمني، بعد أن وصلت قيمته إلى أكثر من 1200 للدولار الواحد مؤكدا أن هذا الانهيار سيؤدي إلى مضاعفة أسعار السلع الغذائية الاساسية ويفاقم أزمة الجوع في اليمن.

وقال المكتب الاممي في اليمن في تقرير جديد له عن الوضع الاقتصادي في اليمن وتداعيات انهيار العملة الوطنية، نشره مساء امس أن أسعار المواد الغذائية، ارتفعت بنحو 60 في المائة في بعض أجزاء اليمن منذ بداية العام الجاري، مدفوعة بانهيار الريال اليمني وتكثيف الاستهلاك الغذائي غير الكافي بالفعل.

وأضاف : في المحافظات اليمنية ضالجنوبية  أصبح الغذاء باهظ الثمن، مع انخفاض الريال بنسبة 40 في المائة تقريبًا مقابل الدولار الأمريكي في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2021، متجاوزًا 1000 ريال للمرة الأولى اعتبارا من يوليو الماضي، قبل أن يتجاوز 1200 ريال للدولار في نهاية سبتمبر.

وأوضحت الامم المتحدة  أن انخفاض قيمة الريال، يجعل من الصعب بشكل كبير على الناس العاديين توفير الغذاء الأساسي، خصوصا في ظل اضطرابات السوق المستمرة خلال أكثر من سبع سنوات من الصراع، ونزوح نحو 4 ملايين شخص وتأثير كوفيد-19.

مرجعة اسباب ارتفاع الأسعار بعد انهيار قيمة العملة إلى عدة ابرزها “ارتفاع تكاليف النقل الناتجة عن زيادة أسعار الوقود، وآثار ارتفاع أسعار الغذاء العالمية في بلد يتم فيه استيراد حوالي 90 في المائة من المواد الغذائية والسلع الأساسية الأخرى”.

وبحسب التقرير  الاممي فأن كُلفة سلة الغذاء الدنيا في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية وصلت نهاية أغسطس الماضي إلى أكثر من 78 ألف ريال.

من جهته دعا المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في اليمن، ديفيد غريسلي، إلى “استدامة الاستجابة الإنسانية ومنع الناس من الوقوع في براثن المجاعة أو سوء التغذية الحاد”.

وقال المسؤول الاممي  في مقال نشره موقع أخبار الأمم المتحدة تحت عنوان (وقف المسيرة صوب المجاعة في اليمن) حتى في خضم الصراع، نحتاج أكثر إلى نهج اقتصادي لاستكمال المساعدة الإنسانية

مؤكدا أهمية إيجاد طرق لفتح الاقتصاد ومساعدة الشركات على الانفتاح حيثما أمكن ذلك، وخلق فرص عمل وتوليد مداخيل حتى تتمكن العائلات من شراء طعامها”.

وشدد المنسق الأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في اليمن، ديفيد غريسلي، على ضرورة وقف الحرب في اليمن بعد أن تسببت بكارثة إنسانية،لافتا إلى أهمية وجود تسوية سياسية شاملة لإنهاء الصراع في البلاد

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: