بحيبح والعرادة يناقشان أوضاع القطاع الصحي في مأرب

الانباء اونلاين – مأرب :

ناقش وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح و محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، اليوم، عدداً من القضايا المتعلقة بالوضع الصحي والمنشآت الطبية والخدمات التي تقدمها، والتحديات التي يواجهها القطاع الصحي بالمحافظة.

وتطرق وزير الصحة ومحافظ مأرب، الى الوضع الصحي الراهن جراء الاعداد الكبيرة للنازحين الذين استقبلتهم المحافظة بنسبة 65 بالمائة من اجمالي النازحين في اليمن بحسب التقارير الدولية، الى جانب ملف الجرحى والاحتياجات من الرعاية الطبية والصحية النوعية التي يحتاجونها، ومناقشة التعاون بين السلطة المحلية والوزارة لمواجهة جائحة (كوفيد-19) واهمية تعزيز دور القطاع الصحي لمواجهة هذه الجائحة التي تمر الان في موجتها الثالثة، وخطورة انتشار الفيروس في مخيمات وتجمعات النازحين.

وشدد اللقاء، على اولوية الاهتمام بملف جرحى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، الذين يسطرون اعظم الملاحم البطولية في المعركة الوطنية الواسعة للدفاع عن الهوية الوطنية والثورة والجمهورية ويضحون بدمائهم من اجل استعادة مؤسسات الدولة واستقلال اليمن من الاحتلال الفارسي..مؤكداً على ضرورة تأهيل بعض المستشفيات في المحافظة لاستقبال الجرحى وتقديم الخدمات الطبية لهم بمختلف التخصصات بكفاءات طبية عالية، وبما يقلل من الحالات التي تحتاج الى نقلها للخارج لاستكمال العلاج.

و اشاد المحافظ العرادة بالدعم الذي تقدمه وزارة الصحة للقطاع الصحي بالمحافظة وايلائه اهتماما خاصا في ظل التحديات الكبيرة التي تمر بها المحافظة..مشيراً الى ان القطاع الصحي بالمحافظة يقدم خدماته للنازحين والمجتمع المضيف وكذا العناية بالجرحى من ابناء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من ابناء القبائل وشرفاء اليمن، ويتحمل عبء اضافي للضحايا المدنيين في الاحياء السكنية ومخيمات النزوح الامنة الذين تستهدفهم مليشيا الحوثي بشكل مستمر بالصواريخ البالستية والمسيرات والالغام المحرمة، الى جانب عبء العناية بجرحى المليشيا الذين تتخلى عنهم في الجبهات وتتركهم للموت نزيفا بعد اصابتهم، فيما يتمكن الجيش الوطني والمقاومة من الوصول اليهم واسعافهم الى اقرب مركز صحي لانقاذ حياتهم.

من جانبه اشاد وزير الصحة العامة والسكان، بالجهود التي يبذلها القطاع الصحي بالمحافظة والخدمات التي يقدمها واصراره على التغلب على التحديات رغم شحة الامكانات.. مثمنا الدعم الذي تقدمه قيادة السلطة المحلية بما يساعد هذا القطاع على الاستمرار والنهوض.

مؤكداً ان الوزارة تولي القطاع الصحي بمحافظة مأرب اهمية خاصة نظراً للظروف الاستثنائية التي تمر بها المحافظة وان القطاع الصحي سيظل مسانداً للجيش الوطني والمقاومة وابناء الشعب اليمني في هذه المعركة الوطنية المتعلقة بالكرامة والهوية والثورة والجمهورية.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: