سلطات مأرب مستاءة من التجاهل الأممي والدولي لأوضاع ومعاناة المحاصرين في العبدية

الانباء اونلاين – مأرب

عبرت السلطة المحلية في محافظة مأرب ، اليوم عن استيائها الشديد من تجاهل الامم المتحدة والهيئات و الوكالات الأممية وكافة المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان لاوضاع ومعاناة سكان مديرية العبدية المحاصرة منذ اكثر من عشرين يوم ونددت بعدم قيام تلم المنظمات الاممية والدولية بمهامها وواجباتها الإنسانية تجاه المدنيين المحاصرين وعدم تحركها لفك الحصار الجائر عليهم وإنهاء معاناتهم.

وقالت السلطة المحلية بمأرب في بيان صدر عنها امس أن حوالي 35 الف مدني من سكان مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب يعيشون تحت الحصار المشدد الذي تفرضه المليشيات الحوثية الانقلابية على المديرية لليوم الحادي والعشرين على التوالي.

واوضحت أن حياة المدنيين المحاصرين في مديرية العبدية معرضة للكثير من المخاطر  وأن اوضاعهم الانسانية والمعيشية في تدهور مستمر بعد ان منعت المليشيات الحوثية عنهم وصول الغذاء والدواء وابسط متطلبات الحياة الضرورية كما منعت اخراج المرضى والجرحى  منذ بدء الحصار في 21 سبتمبر الماضي .

مبينة أن المليشيات الحوثية الارهابية تشن بالتزامن مع فرض حصارها الجائر على مديرية العبدية قصفا صاروخيا ومدفعيا بشكل هستري ومكثف مستهدفة منازل المدنيين مزارعهم وموقعة عدد من القتلى والجرحى ، وهو ما يندرج ضمن جرائم الحرب والإبادة الجماعية.

وذكر البيان ان السلطة المحلية في محافظة مأرب تخاطبت أكثر من مرة مع المنظمات الأممية ولجنة الصليب الأحمر بشأن الوضع الانساني المأساوي الذي يعيشه المدنيين المحاصرين في مديرية العبدية من قبل المليشيات الانقلابية لليوم الحادي والعشرين على التوالي.

ولفت البيان أن سلطات مأرب دعت الامم المتحدة وهيئاتها الانسانية والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان الى للقيام بواجباتهم الإنسانية والاخلاقية تجاه نساء واطفال ومدنيي العبدية وتوفير ممرات آمنة لايصال المساعدات الإنسانية والغذائية والصحية الضرورية اليهم وإخراج الجرحى والمرضى والمصابين المدنيين جراء القصف الهمجي الذي تشنه المليشيات عليهم لاسعافهم.

مشيراً الى أن السلطة المحلية لم تتلقى اي رد من الامم المتحدة وهيئاتها والمنظمات الدولية الاخرى على كل خطاباتها بشأن الوضع الانساني في مديرية العبدية  كان آخرها خطاب بعثت به امس السبت 9 أكتوبر الجاري، وأن الهيئات الاممية والمنظمات الدولية لم تقم حتى هذه اللحظة بمهامها وواجباتها ومسؤولياتها تجاه هؤلاء المدنيين المحاصرين.

وناشدت السلطة المحلية بمحافظة مأرب في ختام بيانها الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ للقيام بالواجب الأخلاقي والقانوني وفقا للتشريعات والمعاهدات الدولية، تجاه هذه المعاناة الإنسانية

مؤكدة أهمية الاستجابة العاجلة لهذا الوضع المأساوي الذي ينذر بكارثة إنسانية في كافة المجالات والإسراع في تلبية الاحتياجات الضرورية والملحة للمحاصرين في مديرية العبدية.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: