المحافظ العرادة يكشف حقيقة الوضع المأساوي في العبدية ويناشد المجتمع الدولي للتدخل

الانباء اونلاين – مأرب

كشف محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، اليوم حقيقة الوضع الإنساني المأساوي والكارثي الذي يعيشه أهالي وسكان مديرية العبدية المحاصرة من قبل مليشيات الحوثي الارهابية منذ أكثر من 23 يوم.

مناشدا الامم المتحدة والمنظمات الدولية والإنسانية بسرعة التدخل لإنقاذ حياة 37 ألف مدنيا يواجهون الحصار المطبق والقصف المتواصل بالصواريخ البالستية وقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة.

وقال المحافظ العرادة في مداخلة تلفزيونية مع قناة الحدث اليوم أن سكان مديرية العبدية يواجهون الحصار منذ قرابة أربعة أسابيع، فيما ترفض مليشيات الحوثي السماح بدخول سيارات الاسعاف والادوية والمستلزمات الطبية.

وأوضح ان المليشيات الانقلابية تشن بالتزامن مع حصارها المستمر على العبدية قصفا صاروخيا ومدفعيا مكثفا وبشكل عشوائي على منازل المدنيين ومزارعهم مخلفة عدد من القتلى والجرحى من الأطفال والنساء وكبار السن بعضهم نزفوا دمائهم حتى الموت دون أن يحصلوا على أدنى الخدمات الاسعافية.

واضاف المحافظ : طالبنا المنظمات الحقوقية والجهات الانسانية بأن يتدخلوا، وأعطونا وعود بإدخال المستلزمات الطبية والعلاجية الضرورية للمدنيين المحاصرين ..مؤكدا أن المليشيات الحوثية ترفض دخول المنظمات الدولية الى مديرية العبدية وتمنع دخول الطواقم الطبية والإسعافات والأطباء والادوية والمستلزمات الطبية أو تسمح إخراج الجرحى للعلاج.

ووصف محافظ مأرب الوضع الذي يعيشه سكان مديرية العبدية بالكارثي جراء انعدام الأدوية والعلاجات الطبية وغياب الاطباء وهو  مادفعه لمناشدة الجهات الدولية للتدخل وانقاذ هؤلاء الاطفال والنساء الذين أصيبوا بصواريخ الحوثيين، و لم يجدوا من يقدم لهم الإسعافات الطبية في مديريتهم المحاصرة

واشار أن وزارة الخارجية والحكومة وقيادة التحالف العربي ناشدت اكثر من مرة وفي أكثر من محفل دولي لانقاذ اهالي مديرية العبدية المحاصرة ..متمنيا أن تجد تلك المناشدات آذان صاغية من قبل المجتمع الدولي ويتم التدخل لفك الحصار الحوثي المستمر للاسبوع الرابع على التوالي على مديرية العبدية لتفادي وقوع كارثة انسانية وشيكة .

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: