مفتاح يدعو لتحرك إنساني جاد لإنقاذ حياة آلاف النازحين الجدد في مأرب

الانباء اونلاين – مأرب :

دعا وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، جميع شركاء العمل الانساني بالمحافظة الی التحرك العاجل لإنقاذ حياة آلاف الأسر من النازحين الجدد الذين شردتهم مليشيات الحوثي الإرهابية من مناطقهم في مديريات مأرب الجنوبية وتوفير احتياجاتهم الضرورية من مأوی وغذاء وخدمات أساسية.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم بمدير مكتب تنسيق الشؤون الانسانية (الأوتشا) بمأرب، سانتوس أزيكو وممثلي كتلتي الغذاء والمأوی

وخلال اللقاء الذي حضره نائب مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمأرب خالد الشجني ورئيس اللجنة الإغاثية بالمحافظة أمين عزيز ومسؤول المشاريع الانسانية بمركز الملك سلمان بمأرب لطف الغباري استعرض الوكيل مفتاح مستجدات الوضع الإنساني للنازحين في المحافظة

وتطرق الى خطة الاستجابة الطارئة لإيواء وإغاثة ألاف الأسر النازحة مؤخراً من مديريات جنوب المحافظة بسبب التصعيد الحوثي والانتهاكات والتعسفات التي يمارسها بحق المدنيين .

مشددا علی ضرورة تفعيل جميع الكتل الانسانية و إيجاد آلية واضحة للاستجابة السريعة والتحقق العاجل واتخاذ التدابير اللازمة  وفق معايير انسانية تحفظ كرامة الأسر النازحة وعدم تركها في العراء.

وطالب مفتاح جميع المنظمات الدولية وهيئات الإغاثة الإنسانية أن تتحمل مسؤوليتها الانسانية وتوفر المخزون الكافي لمواجهة أي ظروف طارئة وأن السلطة المحلية بالمحافظة مستعدة لتوفير مخازن للمنظمات

وحذر من تكرار المأساة الانسانية التي وقعت للمدنيين في مديرية العبدية بسبب تباطؤ بعض المنظمات الدولية في القيام بدوها الانساني تجاه ابناء العبدية وعدم توفر المخزون الكافي لانقاذ المدنيين المحاصرين من الغذاء والمأوی.

مشيرا الى أن ارتباط بعض المنظمات بإدارات تخضع قراراتها لإرادة المليشيات الحوثية في صنعاء والتي لم تسمح لها بالتحرك الا بعد أن نفذت انتهاكاتها ضد المدنيين وقامت بتصفية الجرحی ولاحقت واختطفت المواطنين الأبرياء ولا تزال مئات الأسر هناك مطاردة في الشعاب والجبال بعد أن دمرت المليشا الحوثية القری والمساكن”.

ووجه وكيل محافظة مأرب، وحدة النازخين واللجنة الإغاثية في المحافظة بسرعة تخصيص أماكن لاقامة مخيمات جديدة بجانب مخيم السويداء شمال مدينة مأرب وتجهيزها بالتنسيق مع المنظمات والكتل وشركاء العمل الانساني في المحافظة لاستقبال النازحين الجدد وتوفير مواد المأوی والإيواء والغذاء والمياه والاصحاح البيئي  لهم بصورة عاجلة.

داعيا لحشد كافة المنظمات الانسانية والاغاثية والداعمين الدوليين لسد الفجوة الانسانية القائمة وتغطية احتياجات النازحين الجدد  والعمل على توسعة بعض المخيمات في مديرية الوادي وتهيئتها لاستقبال النازحين الجدد من مديريات مأرب الجنوبية

من جانبهم عبر المجتمعون عن استعدادهم للتجاوب السريع مع الوضع الانساني الإستثنائي الذي تمر به المحافظة ..مشيدين بتعاون السلطة المحلية معهم وجهودها الانسانية لإنقاذ الأسر النازحة ومتابعتها لتوفير الخدمات والاحتياجات لهم.

 

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: