حسابات وهمية بأسماء قيادات شرعية.. آخر الابتكارات الحوثية لتضليل أتباعها عن معارك مأرب

الانباء اونلاين – متابعات

لجأت مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران مؤخراً إلى إنشاء حسابات وهمية على تويتر بأسماء قيادات وشخصيات في محافظة مأرب، في آخر ابتكار توصلت إليه المليشيات لتضليل أنصارها، بعد نفاذ مخزونها من الأخاديع التي استخدمتها على مدى عامين من حربها المستعرة في أطراف مأرب.

وبالتزامن مع تصعيدها الأخير في الجبهات الجنوبية بمأرب رصد موقع “الثورة نت” مجموعة من الحسابات الوهمية التابعة للمليشيات على تويتر نشرت من خلالها شائعات وأكاذيب فحواها أن الوضع في مأرب بات تحت سيطرتها، في محاولة للخروج من حالة الاحباط الذي تعيشه حاضنتها جراء الاستنزاف الذي يتعرض له مقاتليها. وفق مايقوله معلقون.

أبرز الحسابات

أنشأت مليشيات الحوثي حسابا وهميا باسم الدكتور عبدربه مفتاح وكيل محافظة مأرب، نشرت من خلاله أمس الاثنين تغريدة ادعت فيها قوله إنه تلقى والكثير من أبناء مأرب اتصالات من المليشيات.

ونسبت إليه المليشيات قوله إنهم “أبدو الحرص عليهم وعلى السلام وحقن الدم في ظل هذه المرحلة الحرجة على رجال السلام التقدم بقوة فالاقوى هو من يصنع السلام ويدعوا اليه” كما جاء في التغريدة.

وسارع وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح إلى نفي أي حساب له على وسائل التواصل سواء في فيسبوك أو في تويتر، مؤكداً أن لجوء مليشيات الحوثي لإنشاء هذه الحسابات الوهمية بأسماء القيادات في مأرب مؤشر عجز وفشل واضح لها في ظل اتحاد كل أبناء مأرب بوجه المليشيات.

كما أنشئت المليشيات الحوثية حساباُ وهميا على تويتر بإسم قائد مقاومة صنعاء الشيخ منصور الحنق، نشرت من خلاله سلسلة تغريدات وكانت أول تغريدة قام نشرتها المليشيات بتاريخ 28 سبتمبر.

وفي تغريدة له بتاريخ 13 اكتوبر نشرت مليشيات الحوثي تغريدة ادعت فيها أن الحنق يتهم التحالف العربي بقيادة المملكة العربية تخلى عن الشرعية، وأن ما عليهم سوى الاستعداد للعيش في دول المهجر.

وسارع الشيخ منصور الحنق إلى إصدار بيان نفى من خلاله امتلاكه أي حساب على وسائل التواصل الاجتماعي سواء في الفيسبوك أو في تويتر، لكن مليشيات الحوثي لم تتوقف، وعاودت مجددا نشر سلسلة تغريدات مسيئة للتحالف.

كما نشرت المليشيات عبر هذا الحساب بشكل متكرر تغريدات ادعت فيها أن هذا الحساب هو الحساب الوحيد للشيخ منصور الحنق، في محاولة للاستمرار في تضليلها على حاضنتها، والتأثير عليهم للزج بمزيد من المقاتلين.

وأنشأت مليشيات الحوثي حسابا وهميا بإسم نجل محافظ مأرب محمد سلطان العرادة، مشابه لحسابه الحقيقي، عملت من خلاله على نشر الأكاذيب والاتهامات بالتخوين للقيادات العسكرية والسياسية، والمطالبة بمبادرة زعيم المليشيات.

وفي السياق أنشأت المليشيات حسابا وهميا بإسم محمد مبخوت الشريف نجل رئيس حزب الإصلاح مبخوت بن عبود الشريف نشرت من خلاله شائعات بأنه أعلن انشقاقه عن والده، وإخوانه وأنه انضم إلى الحوثيين وأنهم استقبلوه بحفاوة في صنعاء.

وكان أول من روج للحساب الوهمي ناشطين حوثيين من أبرزهم حسين العزي الذي ينتحل منصب نائب وزير خارجية، وعبد السلام جحاف، والناشط الموالي للمجلس الانتقالي عدنان العجم.

يذكر أن مليشيات الحوثي غالبا ما تقوم بعد نشر شائعاتها عبر تلك الحسابات بتحويل تلك الشائعات إلى مواد خبرية، وتسويقها في مناطقها عبر مواقعها وصحفها على أنها حقائق في إطار حملات التضليل للمواطنين في المحافظات الخاضعة لها.

خدعة من أخاديع

ولجأت مليشيات الحوثي الإرهابية إلى إنشاء حسابات وهمية بأسماء شخصيات وقيادات مؤثرة على الساحة في محافظة مأرب، بعد استخدامها سلسلة من الأخاديع التي استخدمتها باتجاه خداع أتباعها، ومحاولة التأثير الحاضنة الوطنية في مأرب.

ورصد موقع “الثورة نت” سلسلة من الأخاديع التي استخدمتها المليشيات في مأرب من أبرزها إنشاء حسابات وقنوات إخبارية على تلغرام ، ظاهرها أنها تابعة للشرعية تقوم بنشر الشائعات والأخبار الكاذبة عن المعارك في مأرب، كقنوات الشرعية نت، وبلقيس نت، وسحابة نيوز.

كما قامت المليشيات بحملة اختراقات واسعة شملت العديد من ناشطي وسائل التواصل الاجتماعي على تويتر في مأرب ، مستغلة سيطرتها على قطاع الاتصالات، ونشر تغريدات لصالحها بهدف إثارة الهلع أوساط الحاضنة والجيش، وإقناع حاضنتها بجدوى معاركها في مارب.

فضلا عن ذلك ومن خلال قطاع الاتصالات الذي يقع تحت سيطرتها، قامت المليشيات باستغلال بيانات المستخدمين والسطو على أرقام بعض القيادات العسكرية، واستخدامها لإرسال رسائل إس إم إس أو واتس آب للموجودين في قائمة الأسماء التابعين له، وكذلك اختراق حساباتهم على التواصل الاجتماعي.

كما قامت المليشيا بإنشاء حسابات شخصية على تويتر كحساب علي النسي الذي يتبنى خطاب الشرعية ولغة الاعلام التابع للشرعية، يقوم بنشر أخبار تخدم مليشيات الحوثي، والترويج عبره للشائعات والأكاذيب، والوثائق المزورة، والمنشورات المفبركة على لسان شخصيات وقيادات في الشرعية بهدف زعزعة الثقة وخلق الهلع أوساط الحاضنة الوطنية، وإيهام حاضنة الحوثي بخلاف واقعها.

وكانت منصة صدق اليمنية، كشفت في وقت سابق أن القيادي في مليشيات الحوثي، عبد السلام بن محمود جحاف يدير حسابات وهمية على منصة توتير، لكل من محمد سلطان العرادة، ومنصور الحنق، ومحمد مبخوت الشريف.. مؤكدة أن المدعو جحاف قام بحظر منصة صدق وقام بتغيير معرفات الحسابات المزيفة الثلاثة.

نقلاً عن الثورة نت

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: