جباري: الحكومة حرصت على إنجاح مساعي الأمم المتحدة لتحقيق السلام في اليمن والمليشيات أفشلتها

الانباء اونلاين – مأرب

أكد نائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري، أن الحكومة الشرعية حرصت على انجاح الجهود الأممية لتحقيق السلام في اليمن والمضي قدما في تنفيذ بندود اتفاق ستوكهولم الذي وقعته مع الانقلابيين الحوثيين مطلع ديسمبر 2018م، إلا أن الإنقلابيين افشلوا كل الجهود واستمروا في تصعيدهم والتنصل من تنفيذ التزاماتهم.

جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم بجامعة اقليم سبأ بمدينة مأرب ندوة بعنوان “الصداقة والسلام” نظمتها مؤسسة فتيات مأرب واللجنة التحضيرية لمؤتمر الشباب الاتحادي بمناسبة اليوم العالمي للسلام.

و استعرض جباري ماقدمته الحكومة الشرعية من تنازلات كبيرة ومتواصلة في سبيل انجاح جهود السلام التي تقودها الامم المتحدة في اليمن لإنهاء الحرب في اليمن عبر عملية سياسية شاملة بما يسهم في التخفيف من حدة الازمة الانسانية ورفع المعاناة عن أبناء الشعب اليمني.

وأوضح أن المليشيات الحوثية الانقلابية لاتريد السلام لليمن ولا تسعى الى تحقيقه بل تضع الكثير من العراقيل أمام المساعي الاممية باستمرار انتهاكاتها ضد المدنيين في كل المحافظات التي لاتزال خاضعة لسيطرتها بالاضافة الى تلكؤها في تنفيذ التزاماتها وفقا لما نصت عليه بنود اتفاق السويد .

لافتا الى أن المليشيات الانقلابية تقابل التنازلات التي تقدمها الحكومة بتصعيد ميداني متواصل في مدينة الحديدة بالاضافة الى تنفيذ حملات اختطافات واسعة ضد المواطنين في عدة محافظات ،وتعريض حياة الالاف المدنيين للخطر من خلال استمرار قصفها العشوائي بالصواريخ والقذائف المدفعية التي تطال القرى والتجمعات السكانية بشكل شبه يومي.

وأشار نائب رئيس مجلس النواب أن السلام لا يمكن ان يتحقق مع مليشيا لا تؤمن بالتعايش والقبول بالاخر وتنشر الخراب والدمار في ربوع الوطن بعد انقلابها على الدولة وعلى مخرجات الحوار الوطني واحتلالها للعاصمة صنعاء وعدة محافظات بقوة السلاح .

وشدد جباري على ضرورة ان تنتهي اي عملية سياسية تسعى لإحلال السلام في اليمن بإستعادة مؤسسات الدولة المخطوفة وإنهاء الإنقلاب الحوثي على السلطة والشرعية.

وكانت الندوة قد استعرضت ورقتي عمل قدمتها عضوي مؤسسة فتيات مارب جواهر سيف الرمال وفائقة بحيبح، تناولتا اهمية تعزيز ثقافة السلام والوئام المجتمعي بين كافة شرائح المجتمع اليمني الواحد، والاثار الكارثية والمدمرة لاستمرار الصراع والنزاعات المسلحة على المدنيين عموما وعلى النساء والاطفال بشكل خاص.

تابعنا في Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: